بولحسن: بلقايد وبنسليمان كانا عضوين في المكتب المسير السابق ولهما علم بإلغاء دفتر تحملات بيع البقعة الارضية باب دكالة

0 12

نورالدين بازين

قال خليل بولحسن عضو المجلس الجماعي لمدينة مراكش، في تعليق على فضيحة بيع الارض التي كانت تضم سوق الجملة للخضر والفواكه ،الكائنة بباب دكالة، أن البيان التوضيحي لا يعفي رئيس المجلس الجماعي للمدينة من المسائلة في ارتكابه خطأ جسيما لا يرتكبونه المبتدؤون في تدبير الشأن المحلي.

وكشف بولحسن في تصريح لكلامكم سننشره على حلقات، أن بلقايد يعلق شماعة خطأه الفادح في الاعلان عن صفقة طلبات العروض بالبقعة الأرضة المذكورة، على رئيس الممتلكات الجماعية، مدعيا أن هذا الأخير لم يطلع المكتب على فقرة في مقرر المجلس السابق في دورة يونيو 2010 المتعلقة بالغاء الصفقة، ومن ضمنها فقرة يتم من خلالها الغاء دفتر التحملات، موضحا ان بيع الممتلكات الجماعية تتم إلا بإذن جهاز تنفيذي للقرارات السياسية للمكتب.

وأكد العضو المثير للجدل، أن من يمتلك المقرر هو اشغال المجلس واعماله، وان العمدة بلقايد ونائبه يونس بن سليمان كانا عضوين ضمن المكتب المسير في المجلس السابق، وبالتالي كيف يعقل أن لا يكونا على علم بالغاء دفتر التحملات المتعلق ببيع البقعة الارضية للمجلس السابق.

وأشار بولحسن الذي ينتمي لحزب العدالة والتنمية بمراكش، أن الخطير في الأمر أن القضية لا تتعلق بأي ارضية. الأمر يتعلق بأرضية لها خصوصية ، قيمتها المالية تتعدى 50 مليار، مضيفا أن الموقع الاستراتيجي لهذه البقعة بقلب مدينة مراكش تحاذي تهيئة ساحة باب دكالة المشروع الملكي للحاضرة المتجددة، و يدخل ضمن استراتجيات الكبرى للمجلس الجماعي باعتبار أنها توفر مداخيل مالية كبرى للمجلس والاقبال على بيع البقعة يقتضي من المكتب الاحاطة بجميع الوثائق القانونية لهذه الأرضية موضوع البيع لأنها ذات طبيعة خاصة.

يتبع

Loading...