التنسيق النقابي الخماسي بجهة مراكش آسفي يشكك في إجراءات وزارة أمزازي

سمية العابر/كلامكم
اعتبر التنسيق النقابي للنقابات التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية بجهة مراكش أسفي، أن إجراءات وزارة التربية الوطنية هي محاولة للالتفاف على مطالب الشعب المغربي في تعليم عمومي جيد ومجاني يضمن تكافؤ الفرص بين أبناء الشعب المغربي.
وندد بالخرجات غير المسبوقة للمسؤولين بالوزارة، والتي ترمي إلى فرض سياسة الأمر الواقع وقلب الحقائق وترهيب نساء ورجال التعليم؛
واستنكر سياسية التجويع والتركيع التي تنتجها الأكاديمية من خلال الحرمان من الأجور والتعويضات العائلية للأساتذة، في خرق سافر للدستور والمواثيق الدولية التي تؤمن الحق في الإضراب؛
ودعا التنسيق في بيان توصلت كلامكم بنسخة منه،  نساء ورجال التعليم بالجهة إلى رفض كل المخرجات اللاتربوية والإملاءات الإدارية الارتجالية (الاكتظاظ، وضم المستويات، وتغيير المستويات، وإجراء فروض شكلية، وتدريس مستويات الأساتذة المضربين…)؛
ورفض التنسيق في ذات البيان، بشكل قاطع استعمال أطر الإدارة التربوية كواجهة للصراع المباشر، وكأذرع بشرية لتكسير الحركات الاحتجاجية لنساء ورجال التعليم؛ معلنا دعمه المبدئي لنضالات نساء ورجال التعليم بكل فئاتهم، ويؤيد المطالب العادلة للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، ويدين الحملة المسعورة ضدهم ومناورات تشويه الحقائق، في محاولة وصفوها باليائسة لعزلهم عن جسمهم التعليمي، ليسهل قمعهم بكل الوسائل مما يفند شعارات المسؤولين حول ملف هذه الشريحة من الشغيلة التعليمية؛
ونبه نساء ورجال التعليم إلى الوعي بما يحاك ضد المدرسة العمومية وكل العاملين بالقطاع بدون استثناء، داعيا اياهم إلى تفعيل مبدأ التضامن مع زملائهم الذين فرض عليهم التعاقد وإفشال مخطط تكسير معركتهم البطولية وفضح أساليب التضليل التي ينهجها مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش أسفي؛داعيا إلى المشاركة المكثفة في المسيرة الاحتجاجية الوطنية يوم الأحد 24 مارس 2019.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *