بعد أن واجهت صمودا من طرف الأساتذة .. أكاديميات التعليم تدخل لعبة ” التهديد” والاستفسارات

نورالدين بازين/كلامكم

 

بعد أن نفذ صبرها بسبب صمود الأساتذة والأستاذات الذين فرض عليهم التعاقد، شرعت بعض الأكاديميات التعليم ومصالحها في إصدار بلاغات هي أقرب إلى لغة ” التهديد” من أجل لي ذراع الأساتذة من خلال حثهم إلى الالتحاق بالتداريب بداخل المراكز، على غرار أكاديمية التعليم بدرعة تافلالت، كما توصل عدد من الأساتذة المتدربين باستفسارات عن التغيب والتشويش على زملائهم  في التكوين بأكاديمية بني ملال خنيفرة.

وبحسب إعلان لأكادمية التعليم الجهوية بجهة درعة تافلالت، توصلت ل ” كلامكم” أن الأكاديمية المذكورة تنهي إلى علم عموم السيدات والسادة  المتدربين والمتدربات بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين ، أنه عليهم احترام مقتضيات عقد التدريب خاصة الخرص على الحضور اليومي لحصص التكوين والمواظبة عليها دون انقطاع، كما يلزمهم عدم التغيب غير المشروع عن التكوين بمبرر قانوني

وأكدت الأكاديمية المذكورة، إلى أن كل تغيب بدون إذن مسبق، وغير مبرر بوثيقة  فاق خمسة أيام، او عشرة أنصاف أيام خلال مدة التدريب التكويني، ستضطر معه الإدارة إلى فسخ العقد مع المخالفين وإلى تعويضهم الفوري من المترشحين واردة أسماؤهم في لائحة الانتظار.

استفسار مصلحة شؤون المتدربين بأكاديمية بني ملال خنيفرة لأستاذ متدريب  بالمقر الرئيسي للمركز بني ملال، بتهمة التشويش على زملائه في التكوين، مالبة اياه بالرد عن الاستفسار ف مدة لا تتجاوز 48 ساعة ابتداء من توصله بالاستفسار. يدخل بحسب مصادرنا إلى زرع الرعب في نفسية الأساتذة المتدربين لثنيهم عن خوض الاحتجاج.لا

وأشارت ذات المصادر أن إعلان أكاديمية درعة تافلالت واستفسار أكاديمية بنب ملال خنيفرة، تعد الورقة الأخيرة التي تلعبها مصالح وزارة أمزازي صوب الأساتذة والأستاذات المتدربين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *