“مخزني” يطعن حماته بآسفي وينجو من الانتحار مرتين

0 18

كلامكم

أقدم عنصر من القوات المساعدة زوال يوم أمس 23 فبراير، على محاولتين انتحاريتين متتاليتين، ووجه طعنات بواسطة سلاح أبيض لحماته.

لحظات عصيبة تلك التي عاشتها ساكنة منطقة العكارطة بجماعة أيير إقليم آسفي، أمس السبت، بعد أن أقدم (ب.ا) على محاولة شنق نفسه عبر تثبيته لحبل بإحدى غرف منزل الأسرة، وما هي إلى ثوان معدودة حتى سارعت زوجته لتنادي زملاءه ليعملوا على إنقاذه من موت محقق.

وبحسب موقع le360  صرح أن المعني، وهو عنصر من القوات المساعدة يعمل بقيادة أيير، متزوج وأب لثلاثة أطفال، يعاني من مشاكل أسرية عديدة.

وبعد إحباط محاولة انتحاره، دخل في مناوشات مع حماته، سرعان ما انتهت بتوجيهه طعنات إليها بواسطة سلاح أبيض، مصيبا إياها بجروح على مستوى الكتف والصدر، قبل أن يتوجه إلى الطابق الثاني بالمنزل محاولا رمي نفسه.

وأضاف المصدر أن يقظة بعض زملائه الذين كانوا بعين المكان حالت للمرة الثانية دون انتحاره.

وانتقل القائد الإقليمي للقوات المساعدة بآسفي، رفقة عناصر من المصالح الطبية والمصالح الاجتماعية بالقيادة الإقليمية للقوات المساعدة بآسفي إلى منزل المعني، الذي تم نقله صوب التكنة الخاصة بالقوات المساعدة بسيدي بوزيد بآسفي، في انتظار اتخاد الإجراءات اللازمة في حقه، في حين جرى نقل المرأة المصابة صوب المستشفى الإقليمي محمد الخامس.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.