خاص . إدارة دار الضيافة بدوار بن يعيش بالسعادة بمراكش تنفي تنظيمها عرسا لمثليين وآيادي خفية وراء إثارة الخبر

سمية العابر/ مراكش

 

نفت إدارة دارة الضيافة ( ن ) المتواجدة بدوار  بن يعيش بجماعة السعادة القروية نواحي مراكش، في اتصال بموقع ( كلامكم)، أن تكون الدار قد شهدت أو نظمت أي عرس لمثليين ليلة السبت المنصرم، مؤكدة ان الخبر الذي تم تداوله عبر الجرائد والمواقع الاكترونية لا أساس له من الصحة.

وأكد مسير الدار  المذكورة، حاجي بوزيان في تصريح خص به ” كلامكم”، أنه لازال تحت هول صدمة نشر مثل هذه الخبر، الذي أساء لدار الضيافة ولساكنة دوار بن يعيش ولمراكش على العموم، موضحا أن الأمر يتعلق بوجبة عشاء عادية لأزيد من 22 شخصا ، بدون خمر أو كحول أو وجود خليجيين أو رجال أعمال ، وليس هناك اي عرس لمثليين كما تم تداوله عن قصد وعن نية مبيتة من طرف جهات مجهولة، قصد النيل من الدار.

وأبرز حاجي أنه لم تسجل اي شكاية من طرف سكان الدوار بخصوص اي إزعاج ، لدى السلطات المحلية أو الدرك الملكي بجماعة السعادة ، الذين هم بدورهم ليس لهم علم بأي عرس خاص بالمثليين أقيم بالدار ، مستدركا أن القضية مفبركة ولا تسمح إدارتها بحدوثها  باستغلال المكان، وأن هناك كاميرات توثق لأي حركة بداخلها.

وأوضح مسير الدار، أن المحل يحتوي على ترخيص لقاعة للأفراح التي لم تسجل ‘قامة اي عرس يوم السبت المنصرم، ولا يمكن أن تسقط الدار في مثل هذه الأعمال التي لا تليق بثقافة مجتمعنا وبثقافة الدوار، بدليل أن دار الضيافة خاصيتهم تمنع بيع الخمر والكحول بداخلها وهذا معلوم لدى زبنائنا، فما بالك بإقامة عرس لمثليين ، متسائلا هل مبلغ 5 آلاف درهما ، يمكن أن يقيم عرسا وهو مبلغ وجبة عشاء لمجموعة أصدقاء محترمين؟.

من جهته عبر المستثمر وصاحب الدار السيد علي لموقع ” كلامكم” عن تذمره الكبير و غضبه الواضح من نشر مثل هذا الخبر، مضيفا أنه أساء لسمعته وبسمعة عائلته ولمشروعه التجاري الذي استثمر فيه أموالا باهضة، وأنه لا علم له بأي عرس لمثليين أقيم بمشروعه السياحي.

وأكد السيد علي، أنه يحرص على احترام الدوار الذي تربى فيه قبل أن يهاجر لأزيد من 30 سنة بالديار الأوربية، ليعود إلى موطنه ويستثمر وسط أهله وأحبابه، وأنه يمنع بيع الخمور والكحول بمشروعه احتراما لتقاليد الدوار والبلد.

وأوضح السيد علي،  أن دار الضيافة خاصته تستقبل ضيوفا محترمين من جميع الفئات، وأن مجموعة من الأصدقاء حجزوا لإقامة وجبة عشاء بالدار، و هي مسألة عادية ، غير أن هناك من حاول أن ينغص عليهم هذه الفرحة، وهو الأمر الذي خلق فوضى وإساءة للجميع ولعشرة مستخدمين الذين يعيلون أسرهم من هذا المشروع السياحي.

وشدد المستثمر المغربي ابن دوار بن يعيش بجماعة السعادة ، أنه تضرر ماديا ونفسيا جراء هذا الخبر، وأنه سيسلك قنوات قانونية لرد الاعتبار لأسمه و لمشروعه، الذي يحضا باحترام الجميع من خلال حصوله على الدرجة الأولى سياحيا،  ولساكنة دوار بن يعيش ولمدينة مراكش، التي لا تستحق كل هذا الافتراء بخلق أخبار تسيء لسمعتها ولناسها.

انتظروا تفاصيل أكثر عن الموضوع وحقائق مثيرة تكشف عنها كلامكم بالصوت والصورة..

One thought on “خاص . إدارة دار الضيافة بدوار بن يعيش بالسعادة بمراكش تنفي تنظيمها عرسا لمثليين وآيادي خفية وراء إثارة الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *