القضاء بمراكش يقضي في بأحكام متفاوتة في مشجعي فريق آسفي

كلامكم

أسدلت هيئة المحكمة الابتدائية بمدينة مراكش، مساء أمس الأربعاء، الستار عن قضية اعتقال عدد من مشجي فريق أولمبيك آسفي لكرة القدم الذين تم اعتقالهم خلال المباراة التي جمعت القرش المسفيوي بفريق الكوكب المراكشي.

وقضت المحكمة بالحكم على متهم واحد بشهرين حبسا نافذا وآخر بشهر واحد حبسا نافذا، وثالث بشهرين حبسا موقوفة التنفيذ،والبراءة لرابع، بينما تم الحكم بالبراءة على باقي المتهمين من مشجعي فريق الكوكب المراكشي.

وكانت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بمراكش قد تابعت هؤلاء بتهم المساهمة في أعمال عنف أثناء تظاهرة رياضية ارتكب خلالها ضرب وجرح وإلحاق خسائر مادية بأملاك عقارية ومنقول مملوك للغير، والتحريض على ذلك، والدخول إلى أرضية الملعب دون سبب مشروع وإتلاف تجهيزات الملعب.

جلسة المحاكمة الماراطونية هاته عرفت حضور مسؤولين بالمكتب المسير لأولمبيك آسفي ويتعلق الأمر بكل من كمال عبدالواحد وعبدالرحيم زكار والفاعل الرياضي أحمد غايبي، والأستاذ المحام الذي نصبه المكتب المسير لفريق أولمبيك آسفي محاميا عن المتهمين يوسف خالدي،وسمير كودار النائب الأول لرئيس جهة مراكش آسفي.

وللتذكير فإن هيئة المحكمة كانت قررت في وقت سابق تمتيع خمس قاصرين بالسراح واتخاذ قرار يقضي بمغادرتهم لأسوار سجن مراكش وتسليمهم إلى ذويهم مع تحديد مبلغ 250 درهم كغرامة نافذة لكل واحد منهم،مع وضعهم تحت المراقبة القضائية إلى حين حضورهم لجلسة يوم 26 من شهر يوليوز المقبل.

و تابعتهم النيابة العامة بتهم المساهمة في أعمال عنف أثناء تظاهرة رياضية ارتكب خلالها ضرب وجرح،وإلحاق خسائر مادية بأملاك عقارية ومنقول مملوك للغير،والمساهمة في أعمال عنف أثناء تظاهرة رياضية ارتكب خلالها ضرب وجرح وإلحاق خسائر مادية بأملاك عقارية ومنقول مملوك للغير،والتحريض على ذلك،والدخول إلى أرضية الملعب دون سبب مشروع،وإتلاف تجهيزات الملعب.

المصدر : أحداث أنفو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *