جريمة قتل بشعة تروع ساكنة شنكيط بآسفي.. والمشتبه فيهما شاب وفتاة..

0 34
كلامكم/ آسفي

إهتزت ساكنة أسفي بحي شنكيط بمحاداة إحدى ملاعب القرب، في الساعات الأولى من صباح أمس الأحد 3 فبراير 2019 ،  على وقع جريمة قتل بشعة، ذهب ضحيتها رجل أعزب في الأربعينات من عمره، بعدما تلقى طعنات قاتلة في مختلف أنحاء جسده بإستعمال السلاح الأبيض. كما تبين أنه مصاب بكدمات أخرى بفعل ضربات باستعمال  الحجارة .

المسمى قيد حياته ( خ ، د ) عازب من ذوي السوابق العدلية بدون عمل، يقطن بحي البرانكة قرب زنقة المشرق .
وبحسب مصادرنا فإن حادثة القتل هذه، جاءت بعد مشادة كلامية نشبت بين الضحية وبين الجاني نتيجة سكر طافح، أفرز عراكا انتهى بطعنات قاتلة على مستوى الكتف والعنق قبل أن يلوذ الجاني بالفرار .الضحية لفظ أنفاسه الأخيرة بجوار إحدى المنازل بحي شنكيط .
وفور إنتشار خبر الحادث انتقلت إلى عين المكان السلطات المحلية والأمنية للقيام بالتحريات الأولية ، حيث تم نقل الجثة إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس أمس الأحد بآسفي.
وفي الوقت الذي تمكنت فيه التحريات الأمنية من توقيف المشتبه فيه  المسمى ( م ، م ) 25 سنة رفقة فتاة وإخضاعهما لبحث تمهيدي تحت الإشراف المباشر للنيابة العامة المختصة ، لازال البحث جاريا في هذه الأثناء عن مشتبه به ثالث.
Loading...