فيديو. شاهد واسمع نصيرة عزيزة .. المرأة التي تنافس بوتفليقة على حكم الجزائر من ضمن 153 متنافسا “حتى الآن”

أعلنت وزارة الداخلية الجزائرية، يوم الأربعاء المنصرم، أن 14 رئيس حزب و139 مستقلا “حتى الآن” سحبوا استمارات الترشح لانتخابات الرئاسة، المقررة في 18 أبريل المقبل.

وبحسب بيان لوزارة الدالية الجزائرية، إن المرشحين المحتملين سحبوا استمارات اكتتاب التوقيعات الفردية، إذ يتعين على كل مرشح جمع 600 توقيع من أعضاء البرلمان الجزائري والمجالس المنتخبة، أو 60 ألف توقيع من ناخبي 25 من مجموع 48 محافظة في الجزائر.

ويبرز في قائمة الراغبين في الترشح أسماء رؤساء أحزاب شاركوا في انتخابات رئاسية سابقة بينهم رئيس “جبهة المستقبل” عبد العزيز بلعيد، بالإضافة إلى رئيس حزب “طلائع الحريات”، ورئيس الحكومة الأسبق علي بن فليس، ورئيس حزب “عهد 54″ علي فوزي رباعين، والأمينة العامة لـ”حزب العمال” لويزة حنون، التي سبق لها الترشح في مرتين سابقتين.

واعتبر رئيس الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات عبد الوهاب دربال، أن “العدد الكبير من المواطنين الذين تقدموا بسحب استمارات الترشح للانتخابات الرئاسية، يعد بمثابة خطوة إيجابية وقرينة على أن الناس أحرار وبإمكانهم ممارسة حقوقهم المدنية”.

وقال دربال إن “القانون يكفل حق الترشح لكل الجزائريين الذين تتوفر فيهھم الشروط”، داعيا “النخبة المثقفة إلى المساهمة في تنوير المجتمع”.

وكانت الجزائر حددت الثالث من مارس المقبل آخر موعد لإيداع ملفات الترشح لانتخابات الرئاسة، فيما لم يعلن الرئيس الحالي عبد العزيز بوتفليقة حتى الآن ترشيح نفسه لولاية جديدة، وإن كان حزبه الحاكم أعلن أن صاحب الـ82 عاما سيكون مرشحه في الانتخابات المرتقبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة كلامكم 2014