مهنيو الصيد بآسفي يستنجدون بعامل الإقليم لإنقاذ صندوق الإغاثة

0 48

اضطر عدد من مهنيي الصيد الساحلي بميناء آسفي إلى مراسلة الحسين شاينان عامل إقليم ىآسفي، من أجل التدخل بشكل استعجالي لإنقاذ صندوق الإغاثة الخاص بالبحارة الصيادين بآسفي الذي يتخبط في وضعية جد مزرية .

هذه الوضعية هي جراء انصرام المدة القانونية للمكتب المسير لهذا الصندوق التي انتهت صلاحيته منذ أزيد من عقد ونصف العقد من الزمن، لكون المكتب المسير لهذا الصندوق انتخب سنة 2000 ، ولم يبق من بين أعضاءه سوى الرئيس وأمين المال بعدما قدم الكاتب العام استقالته ، ووفاة عدد من أعضائه.

وطالب المشتكون في رسالتهم الموجهة إلى المسؤول الأول عن إقليم آسفي بالتدخل العاجل من أجل تشكيل لجنة تصحيحية من مهامها الإشراف على عقد جمع عام من أجل انتخاب مكتب مسير جديد.
ولكون صندوق الإغاثة هذا أصبح في وضعية تتطلب التدخل العاجل خصوصا في الشق المالي، فقد أقدم عدد من المهنيين في وقت سابق على مراسلة مدير القرض الفلاحي كون الحساب المالي مفتوح لدى هاته المؤسسة المالية، من أجل رفض سحب أموال من الصندوق باستثناء أجور العاملين به ومستحقات ذوي الحقوق ، وهو الطلب الذي تم قبوله من طرف مدير هاته المؤسسة المالية،في انتظار ما يسفر عنه طلب الإستنجاد الموجه إلى عامل الإقليم.

المصدر: احداث انفو

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.