خطير. امرأة سجنها شقيقها بالسلاسل الثقيلة 35 عامًا لانتزاع ميراثها

كلامكم/ هيئة التحرير

عادت إلى الواجهة من جديد قضية المسنة السعودية التي بقيت مكبلة بالسلاسل مدة 35 عامًا، حيث أصدرت الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان، تقريرها حول القضية، وسلمته إلى السلطات الرسمية التي شهدت أحداث القضية وهي إمارة منطقة جازان.

ووفق موقع “سبق” السعودي والذي كان أثار قضية المسنة، التي باتت تعرف بـ”مكبلة هروب”، فإن الهيئة سلمت تقريرًا عن الحالة إلى إمارة منطقة جازان، على أن يتم التنسيق بين الهيئة والشؤون الاجتماعية بالمنطقة؛ للوقوف على الاحتياجات للمسنة.

ونشر الموقع السعودي تفاصيل مؤلمة، مرت بها المسنة، حيث كبلها شقيقها بالسلاسل الثقيلة مدة 35 عامًا، في منطقة جبلية نائية بجازان للحصول على نصيبها من الميراث، مما أصابها بأمراض جسدية ونفسية عدة، قبل أن تحرر، لكنها ظهرت “لا تعرف أحدًا حولها حتى أبناءها”.

ويروي أبناء المسنة، قصة والدتهم، مؤكدين “لم نرَ والدتنا إلا بعد 35 عامًا فقد أخذها خالي عندما مرضت وحبسها في بيت قديم، وقيّدها بالسلاسل والحديد وحُرمت أبسط الأشياء وهي ممارسة حياتها كإنسانة”.

وأضاف “بعد خمسة وثلاثين عامًا اكتشفنا أن أمنا موجودة، ولكن حالتها الصحية سيئة جدًا عزمنا على أخذها أنا وأخي، لكن خالي رفض أن يستخرج لنا صك حصر ورثة إلا مقابل التنازل له عن ميراث أبيها، وساوَمنا على التنازل عن ميراثها من أبيها مقابل استخراج صك حصر الورثة، ولم نجد حلًا إلا الرضوخ”.

وتداول ناشطون بمواقع التواصل الاجتماعي رواية أخرى تقول بأن الأخ حبسها بدعوى أنها مجنونة.

وقال أحدهم: “يقولون زمان زوجها طلقها ويقول عنها مجنونة وأخذ عليها أولادها واحد منهم كان حتى رضيع وكانت تهرب من بيت اخوها لبيت زوجها بس عشان ترضع ابنها ويوم درا زوجها قال لاخوها لا عاد يخليها تجي واخوها ربطها بسبب انها مجنونه على قولتهم.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *