مهنيو قطاع التصوير بالمغرب يتدارسون سبل الرفع من جودة القطاع بمراكش

كلامكم/ مراكش

 

في إطار أنشطة جمعية مهنيي الصورة للتنمية والتضامن جهة مراكش اسفي ، وتحت إشراف الفيدرالية المهنية لقطاع التصوير بالمغرب ممثلة في رئيسها محسن بسيبسي وأعضاء المكتب التنفيدي وأعضاء المجلس الوطني للفيدرالية وبحضور المصورين المهنيين لجهة مراكش اسفي، من أرباب مختبرات التصوير والاستوديوهات ومصورين صحافيين ومستقلين ومؤطرين، تم عقد لقاء تواصليا تحت شعار “سبل الرفع من جودة قطاع التصوير”.

على إثر اللقاء كانت كلمة رئيس الفيدرالية وتم فتح الحوار مع الحاضرين للتعريف بمنجزات الفيدرالية وتقديم البرنامج السنوي.تلتها عدة مداخلات لامست إلى حد بعيد مختلف القضايا التي تهم القطاع من إشكالات وإكراهات يواجهها المهنيين وقد تم التشديد على ضرورة توحيد الكلمة والعمل يدا بيد لتفعيل الأهداف، كتصنيف القطاع، تكوين وتأطير المصورين في مجالات اشتغالهم، خلق لجن مختصة لكل صنف، تنظيم معارض مشتركة، المشاركة في التظاهرات الوطنية والدولية، خلق شراكات وتوحيد الأثمان.

وبنفس المناسبة ، قدم رئيس الجمعية عبد الرحمان مختاري مداخلته، همت الجانب الثقافي والاجتماعي والاقتصادي لتحسين وضعية المصورين بالجهة. معتبرا أن من أولويات الجمعية هو الاهتمام بالمهنيين في جميع القطاعات والأخذ بيدهم من اجل مهنة متقدمة ومواكبة للعصر ومتطلبات المواطنين والمواطنات.

وقد تخلل اللقاء انطلاق أشغال تكوين مجموعة من اللجن لفروع قطاع التصوير بجهة مراكش اسفي فكان التصويت لتشكيل مكتب تحضيري لكل لجنة على حدا، اللجنة التحضيرية للمختبرات والاستوديوهات، اللجنة التحضيرية لمصوري الروبورتاجات واللجنة التحضيرية للمصورين المستقلين.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *