“بيجديو ” مراكش يوجهون سهامهم نحو الأخ العدو خليل بولحسن ويتهمونه بالإنحطاط الأخلاقي

0 21

نورالدين بازين/ كلامكم

 

لم ينتظر حزب العدالة والتنمية كثيرا، حول اتهام خليل بولحسن النائب الأول للرئيس عبد السلام سي كوري، للأغلبية المسيرة  لمجلس مقاطعة جليز المنتمية لفريق العدالة و التنمية،متهما اياها بإفشال دورة يناير بسبب عدم إكمال النصاب القانوني للدورة و اتهامه لها بانعدام المسؤولية و الاستهتار بقضايا المواطنين.حتى كان الرد قويا وشرسا موجها إلى الأخ العدو خليل بولحسن.

وقال حزب العدالة والتنمية بمراكش أن هذه الإتهامات مجانية و صاحبها يفتقر للحس الأخلاقي، معلنا أن فريق البيجيدي المشكل للأغلبية المسيرة لا تحتاج لتحريك الهواتف ، مؤكدا أنه فريق منظم و أغلبيته منسجمة و قراراته لا يتحكم فيها أحد، و أن التفتيش في أسباب غياب الأعضاء يعد سابقة خطيرة تنم عن جهل بالقوانين المنظمة للعمل الجماعي و انحطاط أخلاقي لم يسبق له مثيل .

وبحسب بيان توضيحي للحزب توصلت ” كلامكم” بنسخة منه، أن صاحب التصريحات التي وصفوها بالجوفاء بموقعه “الحربائي” الذي يريد من خلاله أن يسير و يعارض في نفس الوقت يؤكد بتصريحاته  هاته أنه فاقد للهوية والبوصلة،معزولا من الأغلبية و من المعارضة الحقيقية ، موضحا أن الظروف التي ستنعقد فيها الدورة و المتسمة بفقدان الرئيس لشقيقه و بوازع أخلاقي صرف هي التي دفعت بعض الأعضاء لعدم الحضور مراعاة لمشاعر رئيسهم و إتاحة الفرصة له لمشاركتهم مناقشة النقط الواردة في جدول أعمال الدورة في الجلسة الثانية. كما أن تاريخ الدورة تزامن مع زيارة أغلب أعضاء الفريق للسيد الرئيس لتقديم التعازي خارج مدينة مراكش  و هذا يعبر عن حس أخلاقي رفيع ،و ليس لأحد الحق في التدخل في اختياراتهم.

وأكد البيان حزب العدالة والتنمية ، أن الإدعاء بأن لذلك علاقة بمن سيسير الجلسة فهذا يعبر إما عن تفكير سطحي بسيط أو عن مرض نفسي مزمن أو عن جهل بأبسط قواعد التدبير والمتمثلة في أن المجلس سيد نفسه، وأنالفريق يحتفظ بحقه في اتخاذ الإجراءات المناسبة في الوقت المناسب لمعالجة بعض الأوضاع الشاذة التي تسيء للمجلس و تشوه صورته.

وكان المستشار الجماعي خليل بولحس، النائب الأول لرئيس مقاطعة جليز، قد اتهم جهات من الأغلبية بالعمل على إفشال انعقاد دورة يناير العادية لمجلس المقاطعة، بعدما تفاجأ بحضور 12 مستشارا جماعيا من أصل 40 للدورة المذكورة وهو العدد الذي لا يتمم النصاب القانوني لانعقاد الدورة، التي كان سيترأسها خليل بولحسن، العدو اللدود لقيادة حزب العدالة والتنمية بمراكش.

Loading...