الملياردير الموريتاني المقيم بمراكش ولد بوعماتو ممنوع من دخول المغرب وهذه هي الأسباب..

0 277

كلامكم/ وكالات

رفض المغرب بشدة نشر مواطن موريتاني صور جوازات سفر للمملكة بدعوى أنها تعود للرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، وتعهد بمنع ناشرها من دخول الأراضي المغربية.

جاء ذلك في بيان للخارجية المغربية أمس الخميس إثر نشر رجل الأعمال الموريتاني محمد ولد بوعماتو عبر مواقع التواصل الاجتماعي صور جوازات سفر مغربية قال إنها تعود للرئيس الموريتاني وأحد أفراد عائلته.

وقال البيان إن المملكة “ترفض بشدة هذا التجاوز”، واصفا إياه بـ”الشنيع”. وأضاف أن “التحريات الأولية مكنت من تأكيد أن هذه الجوازات المزعومة غير موجودة على مستوى قاعدة بيانات المصالح (الإدارات) المغربية المختصة”.

وأشار البيان إلى أن سلطات المملكة “ستمنع ولد بوعماتو من دخول التراب المغربي، مع الاحتفاظ بحق المتابعات الجنائية التي قد تفتح ضده”.

وشدد على أن البلاد “متشبثة بالروابط التاريخية القوية بين الشعبين، وبالعلاقات الأخوية وحسن الجوار بين البلدين الشقيقين”.

كما أكد أن المملكة “لن تسمح بأي شكل من الأشكال باستغلال تراب البلاد بغرض المس باستقرار موريتانيا أو استهداف مؤسساتها العليا”.

وتشهد العلاقة بين الرباط ونواكشوط تباينا في مواقفهما من بعض القضايا الإقليمية، خصوصا في ما يتعلق بملف الصحراء الغربية.

وفي سبتمبر الماضي أكد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني “استعداد بلاده لتطوير العلاقات مع موريتانيا وتجويدها على مستويات مختلفة من خلال توسيع وتنويع مجالات التعاون”.

وتشير مصادر إعلامية موريتانية إلى أن رجل الأعمال ولد بوعماتو كان من أكبر مؤيدي الرئيس ولد عبد العزيز، قبل أن تسوء العلاقات بين الطرفين خلال السنوات القليلة الماضية، حيث صدرت مذكرة بتوقيفه وتجميد أرصدته في موريتانيا.

وللاشارة ، أن ولد بوعماتو، وبعد تجاهله من طرف “محمد ولد عبد العزيز”، قرر مغادرة موريتانيا، ليشتري فيما بعد فيلا بمدينة مراكش، حيث يستقر منذ ذلك الحين، غير أن عزوفه عن الإستثمار في المغرب، يطرح كثر من علامة إستفهام، و مؤشر لعدد من الإحتمالات لعل أهمها، هو نيته العودة إلى بلده، بعد إنتهاء حكم الرئيس الحالي، فيما يؤكد بعض المتتبعين للشأن الموريتاني، على أن ولد بوعماتو، يحضر للإنتخابات الرئاسية القادمة.


يذكر أن “محمد ولد بوعماتو”، الموريتاني الجنسية، يعتبر من أثرياء العالم، ويحضى بمكانة خاصة لدى البيت الأبيض الأمريكي، حيث أن الرئيس السبق باراك اوباما، سبق وأن إستقبل إبنته بصفة شخصيا، و ينشط محمد ولد بوعماتو، في مجال التجارة، وقد كان حتى الأمس القريب الوحيد الذي يتمتع بحقوق توزيع سجائر المارلبورو في إفريقيا.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.