محمد الأعرج وعبد الإله التهاني يفتتحان المجلس الإداري للمكتبة الوطنية للمملكة المغربية

عبدالإله التهاني في حديث مع الوزير محمد الأعرج

 

نورالدين بازين/ كلامكم

 

ترأس محمد الأعرج، وزير الثقاقة والاتصال،  بمعية عبدالإله التهاني، المدير بالنيابة للمكتبة الوطنية، المجلس الإداري للمكتبة الوطنية للمملكة المغربية، الذي عقد اجتماع دورته 17، اليوم الإثنين، وذلك بحضور مندوبي القطاعات الحكومية والمؤسسات العمومية الممثلة في المجلس الإداري للمؤسسة. 

وأكد الأعرج في كلمة بالمناسبة على الدور الثقافي والإشعاعي للمكتبة الوطنية، مستعرضا إسهامها في تنمية البحث العلمي بالمملكة، من خلال ما تقدمه من خدمات حيوية للباحثين والطلبة. ومبرزا اهتمام وزارة الثقافة والاتصال، بتطوير عمل المكتبة الوطنية، ودعم اضطلاعها بالمهام الموكولة إليها، مسجلا أهمية انعقاد المجلس الإداري، لعرض حصيلة عمل المؤسسة، واستشراف المرحلة القادمة من برامجها ومشاريعها .

من جهته استعرض عبدالاله التهاني المدير بالنيابة للمكتبة الوطنية  عرضا عميقا، تطرق فيه إلى حصيلة عمل المؤسسة برسم سنة 2018، والمشاريع المبرمج إنجازها في السنة الموالية، مشيرا إلى أن المكتبة قد تمكنت  من مواصلة أداء رسالتها الثقافية، والنهوض بالمهام والمسؤوليات المنوطة بها.

وقدم التهاني، حصيلة عمل المكتبة الوطنية في مجال توسيع التعاون وتنويع الشراكات مع مؤسسات وهيئات وطنية وأجنبية، مقدما معطيات دقيقة حول تدبير الموارد البشرية للمكتبة الوطنية، وبيانات حول الموارد المالية تتعلق بتنفيذ ميزانية المؤسسة برسم 2018 ، ومفصلا مشروع النظام الأساسي الجديد المقترح لموظفي المكتبة الوطنية.

وللإشارة فقد صادق المجلس الإداري للمكتبة الوطني بإجماع الحاضرين، على البيانات المتعلقة بتنفيذ ميزانية المكتبة الوطنية برسم 2018، و على مشروع ميزانية المؤسسة لعام 2019. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *