الطلبة المقبلون على مباراة توظيف الأساتذة يتهمون نقابات بالتشويش والمزايدة باسمهم

نورالدين بازين/ كلامكم

 

اتهم طلبة مقبلون على مباراة توظيف الأساتذة أطر الاكاديميات ( مباراة التعاقد) دورة دجنبر 2018 بعض النقابات السعي على عرقلة العملية والمزايدات باسمها من أجل تحقيق مآرب ومكاسب نقابية محضة، دون المراعاة ما تتطلبه هذه الوظيفة للعديد منهم وماذا تعني لهم، كأبناء الطبقة الفقيرة.

وكشفت أصوات طلابية تستعد لخوض مباراة لتوظيف الأساتذة، أن خروج بعض النقابات والمطالبة بترخيص استثنائي في احتياز مباريات تشغيل الاساتذة بموجب عقود المنظمة من طرف الاكاديميات الجهوية للتربية والتكوين برسم الموسم الدراسي 2019-2020، وهو ما رضخت له الوزارة الوصية وفتحت باب الترشيح وذلك برفع شرط السن المحددة نظامها الى55 سنة، يعد تشويشا على العملية برمتها وضعف الحظوظ بالنسبة للعديد من الطلبة الأصغر سنا، والذين يمكنهم اعطاء نفسا جديدا في المنظومة التعليمية بالمغرب، عكس ذوي الفئات العمرية الأخرى.

كما اتهموا نقابة أخرى خرجت مؤخرا ببلاغ لها، بالمزايدة باسمها لدى الجهات المعنية، بعد اعلانها عن المقاطعة الشاملة لمباراة توظيف الاساتذة اطر الاكاديميات وجميع العمليات المرتبطة بها، اعدادا واشرافا وتصحيحا، في جميع مراحلها ( الاختبارات الكتابية والاختبار الشفوي والعملي)، مؤكدين أن مثل هذه المزايدات والتشويش في هذه المرحلة الحاسمة، التي تهم مستقبلهم الوظيفي، إنما ينم عن أنانية واضحة وحب الذات وسياسة المطية على المحطات التي تهم فئة من أبناء الشعب، يسعون من خلالها إلى الإندماج في المجتمع وحمل المشعل من يدي من سبقوهم في الوظيفة والسلك التعليم.

وللإشارة فقد أصدرت اليوم الجمعة وزارة التربية الوطنية بيانا تبلغ فيها انها فتحت باب الترشيح للوظيفت بالتعادقد وذلك برفع شرط السن المحدد نظامها إلى 55 سنة، كما أصدرت نقابة مفتشي التعليم بلاغا تعلن فيه مقاطعة شاملة لمباراة توظيف الأساتذة اطر الأكايميات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *