سكان حي الازدهار عمارات ابن سينا 1 و2 و3 و5 يناشدون والي الأمن بحمايتهم

سمية العابر/ كلامكم

 

تشهد عمارات ابن سينا في مرات متتالية بعض السلوكات الغريبة التي ينفذها مجهول أثناء أوقات مختلفة، حيث يستغل أوقات نوم السكان أو خروجهم الى العمل أو أية فرصة يستطيع من خلالها تخريب أسلاك الهاتف والأنترنيت أو إحداث خلل في مسالك المياه أو تقطيع أسلاك البارابول أو السرقة من السيارات أو تخريب عجلات السيارات أو إحداث خلل في الدراجات النارية أو قطع الكهرباء على العمارات أو سرقة الرسائل المهمة كرسائل الضمان الاجتماعي وغير ذلك من السلوكات التي تزعج المواطنين وتكلفهم ماديا.

وبحسب تصريحات بعض الساكنة ل” كلامكم”،فإن هذا الشخص المجهول يتربص بالسكان لإحداث أضرار بالعمارات خاصة وأن عمارات ابن سينا 1 و2 و4 و 5 لا يوجد فيها سانديك ولا حراس أمن ولا أي سند قانوني يستطيع السكان من خلاله ضبط هذا المروع المجهول، مؤكدين أن العمارات أصبحت تتحول من عمارات سكنية إلى تجارية. حيث تحولت بعض المنازل الى عيادة طبيب والى مركز الدراسات وإلى بيع وشراء المواد.

وأضافوا أن هذا الشخص يستغل هذا الوضع بداخل العمارات، إذ أصبحت مرتعا لدخول وخروج غرباء في عمق الظلام وفي وضح النهار فضلا عن أشكال الممارسات المخلة بالأخلاق . وأصبح الأمان مفقودا.  فهو في خضم هذا الوضع يقوم بسلوكاته المرضية. خاصة وأن وضع العمارات الذي تحول الى وضع تجاري أصبح من غير الممكن إقامة سانديك أو إرجاع السانديك كما كان عليه الحال من قبل، خاصة وإن عددا من السكان غادروا العمارات نتيجة هذا الوضع المرعب.

وناشد السكان السلطات ووالي أمن ولاية مراكش للتدخل من أجل حمايتهم وحماية ممتلكاتهم بهذه المنطقة المذكورة. وفرض شركة سانديك لتولي أمور هذه العمارات التي آلت إلى وضع يفتقد للأمن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *