مستشارون جماعيون بمراكش يعبرون عن خيبة أملهم من حاضرة الأنوار ومرصد حقوقي يؤكد أن المشروع لا وجود له

حسناء فرحان/ كلامكم
عبر أربعة مستشارين من المجلس الجماعي لمراكش عن خيبة أملهم بعدما كانوا يعتقدون أن مراكش ستصبح في مصاف المدن العالمية بفضل الأموال الباهضة التي رصدت لمشروع حاضرة الأنوار .
وبحسب رسالة وجهها أربعة مستشارين من مجلس مقاطعة مراكش المدينة،توصلت ” كلامكم” بنسخة منها، وجههوها إلى رئيس جماعة مراكش ، عبروا فيها عن خيبة أملهم وحسرتهم على ما آلت إليه الإنارة ببعض الأحياء والعديد من لأزقة بالمدينة التي تعاني من الضلام الشيئ، الذي يرفع من نسبة عمليات السرقة وبعض التصرفات غير المرغوب فيها .
وحمل المستشارون الأربعة المسؤولية الكاملة للشركة المسؤولة عن المشروع.
وفي نفس السياق ، انضم المرصد المغربي لحقوق الإنسان بمراكش، صوته لصوت إلى بعض المستشارين بالمجلس الجماعي لمراكش، مؤكدا أن مشروع حاضرة الأنوار لا وجود لها على أرض الواقع .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *