العلامة التجارية الفرنسية”Relais de paris “

كلامكم/ مراكش

 

 

في مدينة استثنائية، طاولة استثنائية ،في مطعم إستثنائي، العلامة التجارية الفرنسية الأكثر شهرة تحل بمراكش، وقد اختارت مطعما يحمل يافطتها Relais de paris ”  بمنطقة أكدال المدينة، وفي منطقة سياحية مشهورة بجانب فندق نادي أكدال المدينة.

عنوان لامحيد عنه لهواة اللحوم والمطبخ الباريسي”Relais de paris ” المتخصص فيl’entrecôte  المعروفة بمذاق عصيرها الطبيعي مركبة من 18 نوعا من العطرية والتوابل الخمس.

واليوم سيصادف المراكشيون في المدينة الحمراء هذه العلامة الباريسية المشهورة عالميا ابتدءا من 15 نونبر 2018، وسيتذوقون هذه الأطباق في مطعم ذي إطار فني بزخرفة من نوعBistrot تختلط فيها المعاصرة والأصالة التقليدية من تصور وخيال المهندس الكبير عماد الرحموني بمراكش، هذه العلامة التجارية الفرنسية والعالمية تستغل 650 متر مربع من المساحة المفتوحة على حديقة كبيرة، بسعة 220 طاولة متموقعة بامتياز في شارع محمد السادس أمام المدار الرياضي مولاي الحسن.

ضيوفRelais de pain في مراكش يمكنهم الاستفادة من بطاقة أكل فرنسية إلى جانب تنشيط احتفالي حار وودي. مرجع في فن الطبخ الفرنسي، فبطاقة الاكل تنتقي من الدليل الفرنسي للأكلات المشهورة، عدة وجبات مقترحة كلها إبداعية دون نسيان الخلطة الأصلية الفرنسية المعروفة عالميا، خلطة مهيئة ومعدة بحرص بالغ من طرف المطعم الأم الأصلي للعلامة في سرية تامة في مختبر متواجد في جهة شمال المغرب.

المدعوون سيكون لهم الخيار بين البطاقة وصيغ أخرى من الوجبات بأثمنة جد مناسبة.

طبخbistronomique فني ووجبات كاملة تتضمنها لائحة المأكولات ابتداءا من 160 درهم.

عمليات الطبخ في هذا المطعم ” المراكشي” الموجه لطاولات الزبناء والزوار يقوم بها فريق عمل محلي خضع لتكوينات في عدة شهور من طرف الفريق الفرنسي بالنسبة للأطباق الأصيلة المطلوبة من طرف الزبناء ذوي الذوق الرفيع.

كما هو حال مجموع مطاعم”Relais de paris“، فالطاولة الجديدة لمطعم نفس العلامة الجديد بمراكش ستقدم بدون شك قيمة مضافة قوية للمدينة وبالخصوص لأكدال الذي يطمح أن يتحول إلى منطقة سياحية أكثر جاذبية واستقطابا للسواح الأجانب والمحليين بفنادق ، حدائق ومواقع تنشيط سياحي متطورة.

وهذا المشروع الجديد بمراكش يقف ورائه فريق سياحي كبير يتوفر على إمكانيات مهمة هدفه هو إشعاع هذا العنوان المطعمي والسياحي بأكدال مراكش.

وقد استثمر غلاف مالي  بمبلغ 7 ملايين درهم دون احتساب القيمة المالية الكبيرة للعقار، ليجعل منه طاولة للجودة المطبخية التي تحتاجها مدينة مراكش، وهذا المشروع سيوفر كذلك مالا يقل عن 30 منصب شغل.

بخصوص”Relais de paris” ، في سنة 1930 بسويسرا، قام أحد رؤساء الطبخ بابتكار وصفة مطبخية عبارة عن سائل غذائي جد أصيل، وذلك بخلط توابل وأعشاب ومكونات غذائية أخرى بالزبدة

هذه الصوصة  Sauce عرفت نجاحا فوريا وكبيرا.

أول مطعم Relais de paris ” افتتح أبوابه بفرنسا وبالظبط بمدينة تولوز سنة 1972، وأصبح يعرف شعبية كبيرة بفضل وصفة شرائح اللحم الدقيقة مصحوبة بمركب المرقSauce المشهور، سر عائلي مطبخي لازال محتفظا به.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *