حقوقيو مراكش يدقون ناقوس الخطر لما آلت إليه الدور الآيلة للسقوط بالمدينة القديمة

لمياء دوراني/ كلامكم

 

أفاد فرع المنارة مراكش للجمعية المغربية لحقوق الانسان، انه توصل بافادات من المواطن عبد الغني الزوباغي، القاطن بدرب الطواحن رقم الدار 11 بباب ايلان بالمدينة العتيقة بمراكش، يستعرض فيها ما يعيشه وعائلته من توجس وخوف نتيجة تصدعات بمنزله الايل للسقوط.

وذكرت الجمعية، على انه سبق لها مرارا تذكير المسؤولين عن المخاطر التي تهدد ساكني الدور الايلة للسقوط بالمدينة العتيقة، وما قد تسببه من ماساة انسانية واجتماعية، كالمس بالحق في الحياة، زبالسلامة البدنية، ناهيك عن تسببها في تشريد العديد في حالة السقوط.
وطالبت الجمعية في بيانها، الجهات المختصة بالتدخل الفوري واتخاذ المتعين لتفادي اية كارثة ،خاصة واننا نعيش فصل التساقطات المطرية.
وجددت الجمعية مطلبها بتوفير السكن اللائق في اطار محاربة الدور الايلة للسقوط، وذلك عبر دعم الاسر لإجراء الترميمات او اعادة البناء بعد الهدم.
وشدد الفرع على ضرورة استفادة الاسر من البرامج المعدة لهذه الغايات، محملة المسؤولية للجهات المختصة في حالة حدوث الكارثة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *