مراكش: انعقاد مؤتمر إقليمي تحت شعار “دور الشباب في بناء مجتمعات متسامحة”+ فيديو

خالد مصباح من إقليم الرحامنة / مؤتمر

 

متابعة/ حسناء فرحان

عدسة/ عبد الرزاق توجاني

 

بتعاون مع  المجلس الوطني لحقوق الإنسان ، نظمت المفوضية السامية لحقوق الإنسان مؤتمرا  إقليميا حول “دور الشباب في بناء مجتمعات متسامحة”، وذلك من 5 إلى 8 نونبر 2018 بمدينة مراكش.

يهدف هذا المؤتمر، الذي يندرج ضمن سلسلة من الأنشطة المنظمة في إطار مشروع “حماية حقوق الأقليات الدينية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”، إلى توسيع دور الشباب للمشاركة الفعالة في تعزيز التسامح ومكافحة خطاب الكراهية وتعزيز حقوق الأقليات الدينية في منطقة الشرق الأوسط،  تقوية دور الشباب في المشاركة في الشؤون العامة ودعم انخراطهم المدني والسياسي، فضلا عن تبادل الخبرات والممارسات الفضلى في مجال تعزيز حقوق الأقليات والحق في المشاركة في الشؤون العامة.

هذا ويضم برنامج هذا اللقاء، الذي ارتكز على نتائج ورشة العمل الإقليمية حول “دور الفاعلين في مجال الدين والمعتقد من الشباب في تعزيز حقوق الإنسان في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا”- المنعقدة في تونس، مجموعة من الجلسات تتناول المحاور التالية: “تعزيز حقوق الأقليات في منطقة الشرق الأوسط”، “مكافحة خطاب الكراهية”، و”تعزيز حق الشباب في المشاركة في الشؤون العامة”، الخ.

وشارك في المؤتمر حوالي 50 من القادة الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و35 سنة من دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا:  الجزائر، البحرين، مصر، العراق، الأردن، الكويت، لبنان، ليبيا، المغرب، سلطنة عمان، فلسطين، قطر، المملكة العربية السعودية، الجمهورية العربية السورية، تونس، الإمارات العربية المتحدة، اليمن، موريتانيا والسودان والمغرب.

وعقدت الجلسة الافتتاحية لهذا المؤتمر اليوم الاثنين 5 نونبر 2018 انطلاقا من الساعة التاسعة صباحا بفندق موكادور القصبة بمراكش و تميزت بحضور كل من محمد الصبار، الأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، عثمان كاير مدير الشباب والطفولة والشؤون النسوية بوزارة الشباب والرياضة، مازن شقورة، نائب الممثل الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *