حكومة العثماني تفوت فندق “المامونية” بمراكش لشركات أجنبية بما يقارب 300 مليار سنتيم

نورالدين بازين/ كلامكم

 

علمت ” كلامكم ” من مصادر مطلعة ، أن حكومة سعد الدين العثماني يدأت ببيع بعض الممتلكات العمومية للخروج من المحنة المالية التي دشنها سلفه عبد الإله بن كيران وعمقها العثماني بسياستهما التي وصفتها مصادرنا بأسوء حكومتين مرت في المغرب منذ بداية الاستقلال .

وأضافت ذات المصادر إلى أن حكومة العثماني، أعدت أول عملية تفويت ستشمل أشهر فنادق مدينة مراكش، ويتعلق الأمر بفندق “المامونية” الذي ستؤول أكبر حصة من أسهمه لفائدة شركات أجنبية خاصة، ويرتقب أن تذر خوصصة هذا الفندق ما يقارب 300 مليار سنتيم، إلى جانب خوصصة عدد من الشركات المملكومة للدولة وبيع أسهمها لشركات أجنبية، وفق ما ورد في مشروع القانون المالي لسنة 2019.

وللإشارة، فإن الحكومة النصف الملتحية، أعدت قائمة مفتوحة تضم أسماء الشركات العمومية الكبرى التي ستتم خوصصتها، بعد أن تم تقدير عائدات هذه العملية في حوالي 1300 مليار سنتيم.

وتبلغ مساحة حديقة فندق المامونية 7 هكتارات مصممة وفق طراز الحدائق الأندلسية والمغربية.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *