بسبب إضراب الشاحنات.. الغلاء “يشوي” سكان دواوير وقرى جهة مراكش آسفي وينتقل إلى نسبة غير مسبوقة

نورالدين بازين/كلامكم

 

 

كشفت مصادر عليمة بالشأن المحلي بجهة مراكش آسفي، أن سكوان دواوير وقرى جهة مراكش آسفي، يعانون من غلاء أسعار الخضر والفواكه والمواد الغذائية  بسبب إضراب شاحنات نقل البضائع هذه الأيام.

وفي هذا السياق، قال عبد الرحمان زروال ، عضو غرفة التجارة والصناعة والحدمات بجهة مراكش، في تصريح لجريدة ” كلامكم” أن المواطنين والمواطنات خصوصا بالدواوير والقرى بجهة مراكش آسفي، قد اكتووا بنار الزيادة التي استهدفت قوتهم اليومي والخضر والمواذ الغذائية، مؤكدا أن الزيادة بلغت النصف أي بمعدل 50 في المائية خصوصا في الخضر بالأسواق الأسبوعية التي يستهدفها سكان القرى مرة في الأسبوع.

وأضاف زروال، ان الخضر التي كانت تساوي 3 دراهم أصبحت تساوي 6 دراهم للكيلو الواحد خصوصا بأسواق العطاوية وسيدي رحال وآسفي، مشيرا أن الزيادة التي استهدفت المحروقات ونقصان في ” الطوناج بنسبة للشاحنات دفعتهم لخوض هذا الإضراب وهو ما أثر سلبا على المواطنين الذي يبقى الضحية الأولى فيذه الزيادة التي سنتها حكومة العثماني.

ولم تخل هذه المشاهد من مواجهات بين أصحاب الشاحنات فيما بينهم، حيث استهدف مجموعة منهم تخوض اضرابها بالرشق بالحجارة في وجه زملائهم الذين لم يضربوا عن العمل ولازالوا يمارسون عملهم، خصوصا بسوق بوحمد بمنطقة العطاوية وجمعة سيدي رحال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *