جلالة الملك يدشن بمراكش مشروعين رياضيين للقرب بقيمة اجتماعية قوية

كلامكم/ ومع

أشرف الملك محمد السادس، اليوم الخميس بمراكش، على تدشين مسبح نصف أولمبي مغطى “سيدي يوسف بن علي” وكذا ملاعب للقرب “أسكجور”، وهما مشروعان رياضيان بقيمة اجتماعية قوية، تم إنجازهما باستثمار إجمالي يناهز 31 مليون درهم (دون احتساب العقار).

وسيوفر هذان المشروعان، اللذان يعكسان العناية السامية التي ما فتئ جلالة الملك يحيط بها الرياضة والشباب، من خلال توفير فضاءات للترفيه، والاسترخاء والتدريب لشباب الأحياء التي يوجدون بها، وبذلك تحصينهم من كافة أشكال السلوكيات الخطيرة والمساهمة في اندماجهم الاجتماعي وتفتحهم.

وسيساهم المسبح المغطى “سيدي يوسف بن علي”، الذي يدخل إنجازه في إطار الجهود الرامية لتشجيع السباحة، من تمكين شريحة واسعة من الساكنة من ممارسة هذه الرياضة، في أفضل ظروف التأطير والسلامة.

ويشتمل المسبح الجديد، الذي تبلغ مساحته الإجمالية 4 آلاف و357 متر مربع، على حوض للسباحة نصف أولمبي بـ6 ممرات 25 متر طولي، ومدرجات (200 مقعد)، وقاعة للياقة البدنية، ومستودعات للملابس، ومصحة، ومقهى -مطعم، وفضاء للاستقبال، ومكتب للتسيير.

وسيوفر هذا المسبح، الذي يستجيب للمعايير الدولية في ما يتعلق بالنجاعة الطاقية واقتصاد الماء، للشباب بنية تحتية ملائمة لتثمين وإبراز مواهبهم، والمساهمة في إنعاش الحياة المجتمعية الرياضية، كما سيشجع على بروز أبطال جدد، قادرين على المنافسة على المستوى الوطني والدولي وتسجيل أرقام جيدة.

ويشكل هذا المشروع الذي يعد ثمرة شراكة بين وزارة الشباب والرياضة وجماعة مراكش، جزءا من برنامج يتضمن أيضا إنجاز خمسة مسابح مغطاة للقرب على مستوى مجموعة من أحياء المدينة الحمراء (المحاميد، النخيل، الشرف، العزوزية، أكدال باحماد) بغلاف مالي إجمالي يقدر بـ70 مليون درهم.

ومن ضمن المسابح الخمسة المزمع إنجازها، بلغت نسبة تقدم أشغال بناء المسبح المغطى “المحاميد” مستوى متقدما يقارب 98 في المائة، فيما سيتم قريبا إطلاق الأشغال الخاصة بالمسابح الأربعة الأخرى، بمدة إنجاز تقدر بـ15 شهرا.

ويهم المشروع الثاني الذي دشنه جلالة الملك اليوم الخميس، مجموعة من ملاعب القرب “أسكجور”. ويتعلق الأمر بتجهيز عشرة ملاعب لكرة القدم بالعشب الاصطناعي، وحلبات للركض، ومساحات للألعاب لفائدة الأطفال، وكذا فضاءات خضراء للقرب، بالإضافة إلى مقصف، ومستودعات.

ويندرج هذا المشروع الذي تبلغ مساحته الإجمالية 20 ألف متر مربع، في إطار شراكة بين وزارة الشباب والرياضة وجماعة مراكش.

وتجدر الإشارة إلى أن وزارة الشباب والرياضة تنفذ بالتعاون مع وزارة الداخلية ووزارة الإقتصاد والمالية وصندوق التجهيز الجماعي، برنامجا وطنيا لبناء 832 مركب سوسيو -رياضي للقرب، بغلاف مالي يناهز 600 مليون درهم.

ويهم هذا البرنامج، الذي سيتم إنجازه في ظرف 36 شهرا، بناء وتجهيز ملاعب للقرب على مستوى الجماعات القروية وشبه الحضرية بمختلف جهات المملكة، منها على الخصوص، (70 مركب سوسيو -رياضي للقرب) بجهة طنجة تطوان الحسيمة، وسوس ماسة (149)، والرباط -سلا -القنيطرة (45)، ومراكش -آسفي (171)، والشرق (41)، والعيون -الساقية الحمراء (13)، وكلميم -واد نون (42)، وفاس -مكناس (71)، ودرعة -تافيلالت (72)، والداخلة -وادي الذهب (22)، والدار البيضاء -سطات (43)، وبني ملال -خنيفرة (93).

وتنضاف هذه البرامج ذات القيمة المضافة الاجتماعية القوية، التي دشنها جلالة الملك، حفظه الله، لعديد المبادرات التي أطلقها جلالته، على مستوى مدينة مراكش، والرامية إلى تحسين ظروف عيش الساكنة المحلية، وتعزيز الخدمات والبنيات التحتية الأساسية، وكذا تحقيق التنمية المندمجة والمتوازنة والشاملة للمدينة الحمراء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *