مدير أكاديمية مراكش ورئيس جماعة الويدان يتفقدان عدد من المؤسسات التعليمية بالمنطقة

 

محمد تكناوي /كلامكم

تفعيلا للتوجيهات الملكية الداعية إلى تركيز الجهود من اجل تجويد المنظومة التربوية والحد من التفاوتات بين الفئات والجهات وخاصة المناطق القروية والنائية والشبه الحضرية وتلك التي تعاني خصاصا ملحوظا في مجال البنيات التحتية التعليمية واعتبارا للدور الجوهري للجماعات الترابية بمختلف مستوياتها في المساهمة في رفع هذا التحدي اعتبارا لما أصبحت تتوفر عليه هذه الجماعات من صلاحيات واختصاصات في إطار الجهوية المتقدمة.

قام مولاي احمد الكريمي مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش آسفي  ووفد هام مرافق له  رئيس قسم التخطيط و الخريطة المدرسية والمكلف بالممتلكات بمديرية مراكش ورئيس جماعة الويدان رشيد بن الدريوش وعدد من أعضاء مجلس، زوال يومه الثلاثاء 16 أكتوبر بزيارة ميدانية لعدد من المؤسسات المتواجدة بتراب الجماعة في أفق إعداد مخطط عمل مشترك خاص بالبنية التحتية ودعم النهوض بالتعليم الأولي بالمؤسسات الابتدائية والنقل المدرسي بتراب الجماعة.

وهذه الزيارة حسب مصدر من الأكاديمية  تندرج في أطار استراتيجية تربوية جهوية محكمة ترمي الى دعم مبادرات تأهيل المدرسة المغربية من منظور يشكل فيه  الفاعل المحلي دعامة قوية للتربية والتكوين وتتماسس على ضوءه شراكة من جيل جديد تشكل الوعاء الأمثل لتنزيل وتفعيل التوجهات الملكية الرامية الى تجويد و  تسريع  وثيرة إصلاح المنظومة التربوية بجهة مراكش آسفي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *