مصادر من أورلاندو بأمريكا: تظاهرة ” القرية المغربية فشلت فشلا ذريعا وهذه هي الأسباب..

نورالدين بازين/ كلامكم

 

كشفت مصادر عليمة من مدينة أورلاندو بولاية فلوريدا، لجريدة ” كلامكم” أن تظاهرة ” القرية المغربية ” في أورلاندو، فشلت فشلا ذريعا،بسبب الارتجالية في التنظيم.مؤكدين أن مسؤولين مغاربة أبدوا غضبهم من الطريقة التي تمت بها التظاهرة، التي لم تنجح كما كان متوقعا لها من طرف منظمي التظاهرة من السفارة المغربية بأمريكا.

وأضافت ذات المصادر أن مغاربة يعيشون بأمريكا لأكثر من ثلاثين سنة، عبروا عن غضبهم من أسلوب تنظيم التظاهرة المذكورة، والتي انتهت أول أمس الثلاثاء،مؤكدين انها أساءت للمغرب وسياحته، بدليل غيابهم وغياب مواطني أمريكا عن القرية الذي بدا واضحا للعيان، من خلال الفراغ الكبيرة للفضاءات والخيمات.

وأوضحت ذات المصادر، أن أموالا باهضة من أموال المغاربة، صرفت بهذه القرية دون أن تعطي النتائج المرجوة منه،ا وهي التعريف بالمغرب وخدمة القضية الوطنية الأولى : الصحراء. كما ظلت الفضاءات بداخل القرية شبه فارغة لا يبلغها زائر، ليبقى شعار الترويج لوجهة المغرب داخل الأوساط الأمريكية، سياسيا واقتصاديا حبرا على ورق وصور على مواقع التواصل الاجتماعي الفايس بوك.

وفي اتصال ل ” كلامكم” بمسؤول أمريكي بمكتب عمدة مدينة أورلاندو حول تضاهرة القرية المغربية، قال أن عمدة المدينة بودي داير ، دعي من اجل المشاركة في الافتتاح كباقي الضيوف، وليس لافتتاح التظاهرة، موضحا أن هناك فرق بين المشاركة كضيف في الافتتاح وبين أن تكون شخصا يفتتح التظاهرة، مضيفا أن عمدة المدينة غاضب مما نشر حوله في الصحافة حول هذا الموضوع خصوصا باللغة العربية وهم الأن منصبين على ترجمة كل ما نشر من اللغة العربية إلى اللغة الانجليزية، وانه من المتوقع أن يتصل بقنصلية المغرب بالمدينة من أجل ابداء رأيهم في الموضوع.

وتوصلت ” كلامكم” بشهادات صوتية وصور من مغاربة بأورلاندو، تصور الفوضى التي عاشتها تظاهرة القرية المغربية” وغضب المستشهرين من الطريقة التي تم بها استعراض صورة المغرب بأمريكا. كما طالبت الجهات المسؤولة بفتح تحقيق حول بعض الأسماء التي تم استدعائها من المغرب وعددها 25 شخصا كانوا مندسين وسط الصحفيين والصحفيات ، لحضور هذا التظاهرة المغربية بأمريكا بأموال المغاربة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *