بولحسن ل ” كلامكم” :” آن الأوان لعمدة مراكش ونوابه أن يقدموا استقالتهم ويعتذروا للملك محمد السادس ولساكنة المدينة “

نورالدين بازين

 

دعا خليل بولحسن المستشار الجماعي عن حزب العدالة والتنمية ، والنائب الأول لرئيس مقاطعة جليز، الجهات الوصية إلى الحجر على المكتب المسير للمجلس الجماعي الذي فشل في تحقيق طموحات الملك محمد السادس في هذا مشروع ” مراكش ..الحاضرة المتجددة”، راجعا ذلك إلى فشل حزب العدالة والتنمية في مواكبتها وتتبعها.

وقال بولحسن في تصريح ل ” كلامكم”، أنه ” آن الأوان لعمدة مراكش ونوابه أن يقدموا استقالتهم ويعلنوا عن فشلهم في إخراج المشروع الملكي الحاضرة المتجددة  إلى الوجود ويعتذروا للملك محمد السادس وساكنة مدينة مراكش”. مضيفا ” أنه سبق أن تم التنبيه لهذا القصور والتعثر خلال دورات المجلس الجماعي”.

وأضاف ” اليوم أقول أن المراكشيين صوتوا على حزب العدالة والتنمية بالعاطفة، غير أننا خيبنا ظنهم بعدما عجزنا عن إدارة الشؤون مدينة بحجم مراكش، وفشلنا في إنجاح المشروع الملكي مراكش الحاضرة المتجددة بالرغم من عشرات الملايير المرصودة له، وبالرغم من تجاوزنا للسقف الزمني المحدد له”.

وأكد بولحسن :” أن هذا الإخفاق المدوي لا يمكن للجهات الرسمية الوصية وللمواطنين السكوت عنه، لأن البرنامج الملكي مراكش الحاضرة المتجددة، لا يتعلق بمشاريع بسيطة ولكن بمشاريع مهيكلة مندمجة تمس جميع القطاعات وجميع شرائح المجتمع”. موضحا أن ” مراكش أكبر من عمدة مراكش والفريق المسير للمدينة العاجز عن إدارة شؤونها، وهي بحاجة إلى رجالات مخلصين وسياسيين أكفاء ، وأن ” الغضبة الملكية على مسؤولي المجلس الجماعي لمراكش يوازيها غضب الشارع المراكشي ونخب المدينة على العمدة ونوابه”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *