الودادية الحسنية للقضاة والاتحاد الدولي للقضاة ينظمان المؤتمر الدولي للقضاة في نسخته 61

نورالدين بازين/ كلامكم

تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس، يحتضن المغرب المؤتمر الدولي للقضاة في نسخته الواحدة والستين، والمنظم من لدن الودادية الحسنية للقضاة والاتحاد الدولي للقضاة.

وكان اختتام المؤتمر الدولي 60 للقضاة الذي احتضنت فعالياته مدينة سانتياغو، العاصمة الشيلية، قد عرف إجماعا على ترشيح الودادية الحسنية للقضاة لتنظيم المؤتمر العالمي للقضاة 61 بعد تقديم شريط تلفزي عن تاريخ المغرب وحاضره ومستقبل أوراشه الإصلاحية التي يقودها جلالة الملك محمد السادس.
وتم تسليم راية الاتحاد الدولي للقضاة للودادية الحسنية للقضاة من طرف رئيس جمعية قضاة الشيلي بحضور رئيس الاتحاد الدولي.


وكانت الودادية الحسنية للقضاة ممثلة في رئيسها «عبد الحق العياسي»، وبناء على الدعوة التي تلقتها من الجهة المنظمة للمؤتمر، شاركت بالعاصمة الشيلية «سانتياغو» ضمن فعاليات المؤتمر الدولي الستين للقضاة الذي عرف مشاركة أزيد من 85 دولة وممثلين عن الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي ودول الكومنولث، إضافة إلى ممثلي منظمات غير حكومية ومراقبين دوليين، بوفد يتكون من الدكتور محمد الخضراوي والاستاذين مليكة شكورة ومحمد علوي مراني، تحت إشراف الاتحاد الدولي للقضاة بشراكة مع الجمعية الوطنية للقضاة في الشيلي.
‎وتوزعت أشغال المؤتمر إلى أربع ورشات عمل، أولها يخص موضوع استقلال القضاء وثانيها يخص موضوع المعالجة الرقمية في المادة المدنية، وثالثها يهم موضوع تحديد العقوبات الجنائية ورابعها يخص الحكامة في المادة الاجتماعية.
‎كما عرف برنامج عمل هذا المؤتمر الدولي تنظيم المجموعة الأفريقية اجتماعا لتدارس الوضع القضائي بافريقيا وتكليف الودادية الحسنية بإعداد مشروع لمستقبل عمل المجموعة خلال فعاليات المؤتمر الأفريقي.
‎وقد تميزت مشاركة الوفد المغربي بمداخلات حول التجربة المغربية في المجال القضائي والتطورات التي تعرفها بلادنا في مجال استقلال السلطة القضائية، وما تركته أصداء استقلال النيابة العامة عن السلطة التنفيذية من أثر بالغ. وهو ما أثار استحسان الدول المشاركة التي عبر عدد منها عن إرادته في تعميق الشراكة مع المغرب من أجل التعرف والاستفادة من هذه التجربة المتميزة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *