بعد فوضى عارمة .. إقالة العكرود من رئاسة جماعة الجبيلات بالرحامنة ( صور)

محمد الشيشاوي
صادق المجلس الجماعي لجماعة الجبيلات هذا المساء على النقطة المتعلقة بإقالة رئيس الجماعة محمد العكرود نجل حميد العكرود، الذي خلق حالة من الفوضى، تسببت في تأخر انعقاد الدورة و محاولا نسفها، لكن صلابة المعارضة أبت إلا أن تنعقد، و تدمر عرش العكرود بجماعة الجبيلات، و حسب مصدرنا فبعد المصادقة على إقالة نجل العكرود خرج في حالة هستيرية على متن سيارته و صدم أحد المواطنين، تسبب في إرساله إلى مستشفيات مراكش في حين اتجه العكرود نحو مدينة ابن جرير.
وفي واقعة غريبة تستدعي تدخل السلطات المحلية، رفض رئيس جماعة الجبيلات محمد العكرود المنتمي لحزب التجمع الوطني للأحرار، بدء أشغال دورة أكتوبر العادية التي من المفروض أن تنطلق عند الساعة الحادية عشرة من صباح يومه الإثنين فاتح أكتوبر الجاري، رغم أن النصاب القانوني مكتمل.
13 عضوا من أصل 17، اعتصموا أمام مقر الجماعة، تنديدا على تماطل الرئيس و تعبيرا عن إستغرابهم من عدم قيام السلطات المحلية بتطبيق القانون.
مصادر موثوقة أوضحت أن سبب تماطل العكرود الذي لم يعد يواليه سوى أربعة أعضاء، هو هروبه للأمام من خطر إقالته، بعد إعلان أغلبية أعضاء المجلس نيتهم تغيير المجلس المسير الذي يرأسه العكرود، تفعيلا لمقتضيات المادة 70 من القانون التنظيمي 113/14 المتعلق بالجماعات، التي تنص على أنه بعد انصرام أجل ثلاث سنوات من مدة انتداب المجلس، يجوز لثلثي الأعضاء المزاولين مهامهم، تقديم ملتمس لمطالبة الرئيس بتقديم استقالته.
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *