مأساة. عميد فريق أمل أولمبيك آسفي يركب قوارب الهجرة السرية

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة لعميد فريق “أمل أولمبيك آسفي” علي حبابا، رفقة مجموعة من الشباب الذين يستعدون لركوب قوارب الهجرة السرية.

وكشفت مصادر مطلعة، أن النادي المسفيوي قرر التخلي عن اللاعب الشاب، رغم مشاركاته السابقة مع الفريق في الاختبارات التي أقامها النادي خلال الشهور الأخيرة، لكن مدرب الفريق كان له رأي آخر، حيث أبعد اللاعب من صفوف النادي لعدم اقتناعه بمؤهلاته.

وتكاثرت خلال الشهور الأخيرة ظاهرة هروب اللاعبين المغاربة في مختلف الرياضات إلى أوروبا، إما عن طريق الهجرة السرية، أو الهروب من معسكرات البعثات الرياضية المغربية بالدول التي تشارك فيها في تظاهرات رياضية.

وكانت لاعبة المنتخب الوطني لكرة القدم النسوية، والفريق النسوي لأولمبيك آسفي، مريم بويحد، قد غادرت بعثة المنتخب المغربي بإسبانيا خلال شهر غشت الماضي بعد مشاركتها في الدوري الدولي لـ”كوتيف”.

وفي يونيو الماضي، اختفى ثلاثة رياضيين أولمبيين مغاربة عن الأنظار خلال مشاركتهم في بطولة ألعاب البحر الأبيض المتوسط التي أقيمت بإسبانيا هذا العام. ويتعلق الأمر بكل من إبراهيم بورقية، لاعب التايكوندو وبطل المغرب في وزن أقل من 68 كيلوغراما، والمصارعان أيوب حنين وأنور طانغو.

كما تمكن لاعبان في صفوف المنتخب المغربي للكرة الطائرة من الهروب من معسكر المنتخب بإسبانيا أوائل العام الجاري، ويتعلق الأمر بلاعب المنتخب وفريق ودادية السمارة يوسف الطماح، وزميله في المنتخب هشام بوركيب الممارس في نادي مولدية مراكش للكرة الطائرة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *