كما توقعت ” كلامكم”.. مجلس العربي بلقايد يدرج نقطة للإطاحة بأخيهم خليل بولحسن من المجلس الإداري لراديما

نورالدين بازين/ كلامكم

كما توقعت جريدة ” كلامكم” في خبر سابق، وفي تطورات جديدة للصراعات الداخلية التي يعرفها مجلس مدينة مراكش،تقدم المكتب بإدراج نقطة ضمن جدول الأعمال دورة أكتوبر المقبلة، يطالب من خلالها أعضاء المجلس بالبث في إقالة العضو خليل بولحسن، المحسوب على حزب العدالة والتنمية من المجلس الإداري للوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بمراكش وتعويضه بعضو آخر. ( أنظر جدول الأعمال).

وكانت ” كلامكم” قد انفردت سابقا بنشر خبر اقالة خليل بولحسن من المجلس الإداري للوكالة المذكورة بقرار من صقور حزب البيجيدي بالمدينة، الذين كانوا قد اجتمعوا في خلوتهم، وتدارسوا طريقة إدارج نقطة للتصويت على إقالة خليل بولحسن نائب رئيس مقاطعة جليز وعضو المجلس، من عضوية المجلس الإداري للوكالة المستقلة لتوزيع المائ والكهرباء بمراكش ( راديما).

كما أكدت ذات المصادر لجريدتنا أن إخوان بلقايد، حسموا في قرار إقالة بولحسن المثير للجدل، والذي خلق للمجلس والحزب رجة خلخل بها خارطة الطريق التي كان قد سطرها صقور الحزب للسيطرة على الحزب والمجلس.

ويأتي هذا المخاض، قي سياق لن يكون بردا وسلاما على رئيس المجلس الجماعي لمدينة مراكش العربي بلقايد ونوابه خصوصا رئيس مقاطعة جليز، عبد السلام سي كوري، بعد تسرب صوت ” أوديو” لأحد المستشارين، لم تتأكد ” كلامكم” من صحته ( نتوفر على الأوديو)، وهو يكشف لشخص أخر حيثيات توظيف أخته بالوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بمراكش بأسلوب ينم عن المحسوبية واستغلال النفوذ والمنصب، في غياب تكافؤ الفرص والعدالة في توظيف أبناء الشعب .

إلى ذلك، علمت ” كلامكم” أن جمعيات حقوقية بمدينة مراكش، تعتزم رفع شكاية إلى وكيل الملك بالمدينة من أجل فتح تحقيق حول حقيقة الأوديو، وما تسرب منه، وأيضا حول ملفات توظيف أبناء وبنات بعض المسشتارين وأقاربهم بالمؤسسات العامة بمدينة مراكش عن طريق المحسوبية واستغلال النفوذ والمنصب، وبدون مبارايات للتوظيف.

 

 

2 thoughts on “كما توقعت ” كلامكم”.. مجلس العربي بلقايد يدرج نقطة للإطاحة بأخيهم خليل بولحسن من المجلس الإداري لراديما

  1. صحافة الندالة و الاسترزاق التي تختار المواد الإخبارية بعناية حيث انكم لا تجرؤن على نشر الخبر المهم لمستشار قام بتشغيل اخته برادميما هل لانه يدفع لكم ام لجهات عليا تخوفكم

    1. أعتقد أنكم لم تقرؤوا الخبر إلى أخره ، ربما لأنكم تقرؤون العناوين فقط.. مواطن قصير النظر ولديك احكاما مسبقة.. تفو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *