منظمة “حفل البيكيني” تقاضي مسربي الفيديو والغرفة بأكادير تنحني للعاصفة

0 17

ادريس النجار

قررت الشركة المثيرة للجدل التي قدمت عرضا لملابس النوم والبحر بغرفة التجارة والصناعة والخدمات، اللجوء إلى القضاء لمتابعة كل “من أساء لها بعد الديفيلي الذي قدمته أمام النساء بأكادير”.

وذكرت الشركة أنها عازمة على”  اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، ضد كل من نشر الفيديو بنية سيئة دون موافقة الشركة أو عارضات الأزياء اللواتي يظهرن في الفيديو” وأضافت في بيان توضيحي صدر يوم أول أمس ”  أن هذا السلوك يعتبر اعتداء على الحياة الخاصة والحق في الصورة”.

 ومعلوم أن جدلا كبيرا خرج من قلب وسائل التواصل الاجتماعي إلى العلن حول منح غرفة التجارة والصناعة والخدمات بأكادير ترخيصا للشركة للقيام بعرض للملابس الداخلية نظمته يوم السبت الأخير وجسدته فوق الركح عارضات فخرجت تفاصيل صورهن مسجلة بالصوت والصورة إلى العلن، وأثارت زوبعة بشبكات التواصل الاجتماعي.

الشركة في إطار دفاعها عن النفس، أضافت بأنها شركة مواطنة مثل سائر الشركات، خرجت للوجود سنة 2016 وميزتها أنها  تجاوبت مع ” تذمر المغربية حينما ترغب في اقتناء الملابس الداخلية من محلات البيع العمومية بسبب انعدام المستشارات، وبسبب كذلك الحرج من تواجد رجال بهذه المحلات، وذلك بعد دراسة قامت بها الشركة للسوق همت 1200 امرأة “.

وأوضحت بأن تنظيم هذا المعرض الخاص بالملابس الداخلية بقاعة غرفة التجارة والصناعة والخدمات، يأتي في حفلة خاصة بالنساء وفي غياب تام لأي رجل”.

الغرفة التي وجدت نفسها في قلب العاصفة اكتفت بإلقاء المسؤولية على الشركة المنظمة التي بحسب نائب رئيس الغرفة في تصريح إعلامي ” لم تلتزم بما تم الاتفاق حوله، وهو تقديم عرض عبر الشاشة الداتا شاو  وأن إخراج مضامين الديفيلي تمت من خلال التسجيل عبر هواتف المدعوات.

ولا حظ كمن قرأ هذا التصريح أن الغرفة لم تدافع عن هذه الفئة من التجار التي نظمت العرض احتفاء بانطلاق فرعها في أكادير، واكتفت بأن تنحي حتى تمر العاصفة، وقد حاولت الجريدة التواصل مع رئيسها أو نائبه لكن دون جدوى.

أحداث أنفو

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.