بالفيديو . فريق أولمبيك آسفي يدخل الموسم الحالي بطموحات كبيرة وعينه على ضمان مكانة ضمن السبعة الأوائل

-اعداد فؤاد بنجليقة-

يدخل فريق أولمبيك آسفي لكرة القدم الموسم الرياضي الحالي، بطموحات كبيرة وعينه على ضمان مكانة له ضمن الفرق السبعة الأوائل في منافسات القسم الأول للبطولة الاحترافية اتصالات المغرب.

ويزكي هذا الطموح انهاء الفريق الموسم الفارط تحت اشراف الاطار الوطني محمد امين بنهاشم في المرتبة السابعة بفارق تسع نقاط فقط عن اتحاد طنجة الذي توج باللقب، وهو ما يجعله يدخل منافسات الموسم الحالي بمعنويات مرتفعة وخاصة بعدما استهل الرحلة بتفوقه على فريق الوداد البيضاوي بهدفين لواحد ، في المباراة التي جمعت بينهما الجمعة الماضية على أرضية ملعب المسيرة بآسفي، برسم مؤجل الدورة الأولى للبطولة الاحترافية اتصالات المغرب ، لأندية القسم الأول في كرة القدم.

ويسعى المدرب الجديد للفريق الإطار هشام الدميعي إلى مواصلة العمل الكبير الذي بدأه سلفه محمد أمين بنهاشم من أجل السير بالفريق في نفس الاتجاه وتحقيق نتائج ايجابية ولم لا الارتقاء إلى مراتب متقدمة في سبورة الترتيب، من خلال اقحام عناصر شابة كلما سنحت الفرصة لذلك.

وأوضح هشام الدميعي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ، أن التحضيرات للموسم الرياضي الجديد كانت عادية، حيث توزعت على ثلاث مراحل تميزت بإجراء عناصر الفريق لتمرينات صباحية ومسائية بمدينة آسفي قبل أن تنتقل إلى مدينة الرباط لإجراء مباريات ودية، ثم العودة الى آسفي للتحضير لمرحلة ما قبل المنافسات.

وأضاف أن الانتصار في مؤجل الدورة الأولى من البطولة الاحترافية على فريق الوداد البيضاوي شكل نقط بداية مشجعة للتنافس بقوة خلال منافسات البطولة.

وأشار هشام الدميعي إلى أن بطولة الموسم الماضي كانت مليئة بالعديد من ” الغرائب” حيث أن العديد من الفرق المعهودة خرجت مبكرا من المنافسة على اللقب من قبيل البيضاوي والدفاع الحسني الجديدي اللذين انشغلا بالتنافس على عصبة الأبطال للكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم ، فيما فريق الرجاء البيضاوي وبعد بداية جيدة والفوز بكأس العرش انشغل خلال الشطر الثاني بكأس الكونفدرالية الافريقية، مما سمح لفرق كاتحاد طنجة وحسنية أكادير بخوض ما تبقى من المنافسات بطموحات كبيرة ومعنويات عالية .

وأعرب عن اعتقاده أن نفس المنحى قد يتكرر هذه السنة، وذلك بعد أن خرج فريق الوداد من منافسات كأس العرش مما سيدفعه إلى التركيز على البطولة على غرار الفرق التقليدية الأخرى كالرجاء والدفاع الحسني الجديدي، والفتح الرباطي، هذا الأخير الذي بصدد إعداد فريق متكامل.

وأشار إلى أنه سنة بعد أخرى، يرتفع المستوى البدني والتكتيكي للبطولة، مسجلا ان هناك سجالات كبيرة بين الفرق على المستوى التكتيتكي غير أن البطولة تشهد إثارة ومتعة.

وارتباطا بمشاركة فريق أولمبيك آسفي في منافسات كأس العرش لموسم 2017-2018، فقد حقق الفريق المسفيوي التأهل إلى دور ربع النهاية بعد فوزه على ضيفه حسنية أكادير ، بالضربات الترجيحية 4-2 في المباراة التي جمعت بينهما أمس الخميس على أرضية ملعب المسيرة بآسفي، برسم منافسات دور ثمن النهاية، ليواصل بذلك مساره في التنافس لإحراز اللقب.

من جانبه، قال لاعب الفريق عمر المنصوري ، في تصريح مماثل، إن الاستعدادات الفريق للموسم الحالي مرت في ظروف جيدة وأن اللاعبين متحمسين أكثر وخاصة بعد الفوز على فريق الوداد برسم الجولة الأولى من البطولة الاحترافية.

وأشار إلى أن تحقيق نتائج إيجابية في المباريات الأولى للبطولة، يكتسي أهمية كبيرة بالنسبة للفريق لخوض باقي منافسات هذا الموسم بأريحية وتشريف مدينة آسفي سواء في منافسات كأس العرش أو البطولة الاحترافية.

يذكر أن فريق أولمبيك آسفي احتل المرتبة السابعة في منافسات البطولة الاحترافية اتصالات المغرب برسم الموسم الماضي خلف الجيش الملكي برصيد 43 نقطة.

ومع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *