شخص يوجه لكمة لدركي ببوكدرة بآسفي

“جبد لاكارت ديالك نتا”.. عبارة وجهها عنصر تابع للدرك الملكي بمنطقة ثلاثاء بوكدرة بآسفي، ليلة الأربعاء/ الخميس، لشخص حامت حوله مجموعة من الشبهات،والذي كان متواجدا أمام مقر مركز الدرك الملكي.

ظل الدركي، الذي كان في ديمومة، ينتظر إخراج المعني بالأمر لبطاقة تعريفه الوطنية من جيبه، بعدما أدخل يده في هذا الأخير، موهما إياه بأنه يبحث عنها، لكن المفاجأة كانت قوية عندما أخرج يده فارغة، ووجه بها لكمة قوية صوب فم الدركي، ولاذ بالفرار.

وجد الدركي نفسه أمام موقف حرج عندما رأى بأم عينيه الدم يسيل من فمه بعدما تكسرت بعض من أسنانه، لتعرف المنطقة وقتها تلك الليلة حالة استنفار أمني بعدما شنت عناصر الدرك الملكي حملة واسعة، انتهت بشل حركة المعني بالأمر الذي ينحدر من منطقة أولاد تايمة بتارودانت، حيث تم وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية، ومثوله يوم الجمعة أمام أنظار وكيل الملك بابتدائية آسفي.

الواقعة هاته جاءت بعدما راودت سيدة شكوك عندما كانت تتواجد بالقرب من مدارة ثلاثاء بوكدرة بخصوص شخص ظل يلاحقها،محاولا توقيفها في تلك الليلة، لكنها رفضت التوقف، إذ لم تجد بين عينيها سوى مركز الدرك الملكي ببوكدرة الذي طرقت بابه من أجل الاحتماء بعناصره، ليفتح لها الدركي الذي كان في ديمومة الباب، وشرعت في شرح له ما وقع لها، مؤكدة له على أن المتهم واقفا أمام الباب ينتظرها.

خرج الدركي من المركز وتوجه صوب المعني لاستفساره عن سبب وقوفه هناك، حيث أمره بتسليمه بطاقة تعريفه الوطنية قصد التحقق من هويته،لكن الأمور انقلبت على عقبيها بعدما تحولت الواقعة من واقعة التحرش الجنسي إلى اعتداء بالضرب والجرح على عنصر من الدرك الملكي الذي خيط فمه وانتزعت من فمه بعض الأسنان.

عن أحداث أنفو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *