روينة . نادي الكوكب المراكشي لكرة القدم برئيسين ومكتبين والأفق لا يبشر بالخير ( وثائق)

 
عبد الغني المراكشي/كلامكم/خاص
وجد عبد الرحيم الإدريسي ، رئيس دائرة المنطقة الحضرية الحي الشتوي بمراكش، نفسه في موقع لا يحسد عليه، بعدما اضطر إلى التوقيع على وصلين ايداعين مؤقتين في ظرف يومين لمكتبين لنادي الكوكب المراكشي لكرة القدم، الأول يترأسه محسن مربوح وقد سلم اليه يوم 29 غشت الجاري، والثاني يترأسه فؤاد الورزازي وقد سلم إليه يوم 30 غشت الجاري،( حصلت كلامكم على نسخ منها)، مما يوضح أن نادي الكوكب المراكشي لكرة القدم صار يسير برأسين ومكتبين .
وبحسب أحد المتتبعين للشأن الرياضي بمدينة مراكش ، فإنه “عندما تتداخل المصالح الشخصية مع التعاطي مع الشأن الرياضي المبني على وازع الأخلاق و التطوع و العمل المدني تضيع الوجهة و نتسارع الى استنزاف ما يمكن الإجهاز عنه”.

وكان منخرطو فريق الكوكب المراكشي لكرة القدم، قد قلبوا الطاولة على رئيسهم محسن مربوح، بعدما رفضوا التصويت على مقترح هذا الأخير القاضي بتحويل الفرع إلى جمعية أحادية النشاط والانفصال عن المكتب المديري للنادي، وذلك خلال أطوار الجمع العام الاستثنائي الذي عقده الفريق أمس الثلاثاء بالملعب الكبير لمراكش.

قرار المنخرطين هذا سحب البساط من الرئيس الحالي محسن مربوح، الذي رضخ لواقع الأمر وضم صوته لصوت المنخرطين، معتبرا ذلك في مصلحة النادي خلافا لما كان يصرح به مؤخرا، وبهذا يكون فرع كرة القدم قد عجز على ملائمة قوانينه الأساسية وقانون التربية البدنية(30-09)، تاركا المهمة للمكتب المديري الذي سيكون مطالبا في أقرب الآجال بعقد جمع عام يلائم فيه قوانينه وقانون التربية البدنية، إلى ذلك الحين سيصبح المكتب المديري الذي يرأسه يوسف ظهير الوصي الشرعي على فرع كرة القدم، وهو ما يستلزم تشكيل لجنة مؤقتة خلال 48 ساعة المقبلة تقف على تسيير شؤونه.

وسبق أشغال الجمع العام الاستثنائي نظيره العادي، الذي جاء جدول أعماله لتلاوة التقريرين الأدبي والمالي والمصادقة عليهما، جمع شهد احتجاج كاتب عام الفريق على الرئيس لعدم إدراج ديونه اتجاه الفرع المقدرة حسب قوله بـ250 مليون سنتيم ليعلن استقالته من مهامه.

يذكر على أن الفريق سجل عجزا في ميزانيته الموسم الماضي قدره التقرير المالي في مبلغ 465 مليون سنتيم تقريبا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *