عبد المنعم الكزان: الوزير بنعبد القادر يقود حملة إشهار محاولا ذر الرماد في العيون و تغليط الجميع

0 10
قال الباحث في السياسيات العمومية و تدبير الإدارة الترابية،عبد المنعم الكزان، ان  الإجراء الجديد، الذي اعلن عنه وزير اصلاح الادارة محمد بنعبد القادر، لا يعالج الإشكالات والصعوبات التي يطرحها التنظيم الحالي للمباريات.
وأضاف الكزان أن الحديث فقط عن المباريات حول المناصب هو إجراء غير كافي، و لا يضمن فعالية ونجاعة مباريات التوظيف بالنسبة إلى كافة الإدارات العمومية؛  فالمشكل اعمق بكثير و يتطلب من الوزير جرأة حقيقية لتكريس مبادئ الاستحقاق والمساواة في ولوج المناصب العمومية؛ و محاربة الرشوة و المحاباة السياسية و الترضيات و المجاملات و تخصيص مناصب على المقاص و اقصاء ذوي الاختصاص و  بعض الشعب الجامعية من المباريات في حين، انها هي المؤهلة لخوض هذه المباريات باعتبارتها تخصصات شاملة.
وأكد الكزان الذي كان يتحدث لجريدة “كلامكم” ، إن الوزير بنعبد القادر يقود حملة إشهار لمبادرات لا تستطيع الوصول إلى جوهر الأزمة فهو يحاول ذر الرماد في العيون، و تغليط الجميع، باتخاد اجراءات شكلية دون المساس بمصالح اللوبي المعرقل للإصلاح.
وأشار ان الطريق طويلة لوضع ركائز فاعلة في مكافحة الفساد، أبرزها إقرار قوانين مثل قانون حماية المبلغين عن الفساد، وتجريم تضارب المصالح والإثراء غير المشروع والإفصاح عن الذمة المالية، فمؤسسة النيابة العامة مدعوة الى تحربك الدعوى العمومية للقضاء للفصل في قضايا الفساد، بعدما ارتقى المشرع الدستوري الى جعل القضاء إلى سلطة مستقلة، و  لذلك من اهمية  في استكمال بناء دولة القانون وترسخ  العدالة، عبر تعزيز الثقة في  الآليات الدستورية، وجعل محاربة الفساد قضية وطنية.
 
Loading...