بعد فضيحة “سيارة الجهة”.. الوزير لفتيت يتجه نحو عزل أحمد اخشيشن رئيس مجلس جهة مراكش آسفي

قال موقع ” مراكش الإخبارية ” استنادا من مصادر خاصة، أن عبد الوافي لفتيت وزير الداخلية، قام بتوجيه رساله لرئيس جهة مراكش آسفي، أحمد اخشيشن، بخصوص فضيحة كريمته كنزة والتي سمح لها باستعمال سيارة الجهة خارج القانون، وسياقتها بدون توفرها على رخصة سياقة نتج عنه خسائر مادية جسيمة بالملك العام.

هذا الحادث دفع بوزير الداخلية الى تفعيل الفصل 67 من القانون التنظيمي للجهات.

وبموجب الرسالة ستمنح لرئيس الجهة اخشيشن، مهلة 10 أيام للرد على استفسار وزارة الداخلية، قبل إحالة ملفه على القضاء الإداري، والذي يقضي بعزل رئيس الجهة من منصبه في هذه الحالة، تفعيلا للقانون وكذا لتوجيهات جلالة الملك. حيث أكد على أن المحاسبة لن تستثني أحدا مهما كان منصبه أو انتماءه السياسي.

One thought on “بعد فضيحة “سيارة الجهة”.. الوزير لفتيت يتجه نحو عزل أحمد اخشيشن رئيس مجلس جهة مراكش آسفي

  1. ونحن ننتظر عزل رئيس الوكالة الحضرية بالدار البيضاء الذي يعرقل نمو الجهة ولا يوقع على الملفات الا اذا ادًى أصحابها ملايين السنتيمات
    نتمنى ان ينال جزاءه ويرفع عنا هذا .. عاجلا تنفيذا للتعليمات الملكية السامية التى تحت على خدمة مصالح المواطنين وهذا لا يخدم الا مصلحته في جمع الأموال على حساب المنعشين العقاريين
    فهل سيستجيب وزير الداخلية لمطالبنا بنقل او عزل هذا الموظف ؟
    ام انه كحمى من جهات لا نعلم من هي كما يدعي ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *