بعد الذي نشرته “كلامكم” أمين مال التعاضدية العامة للإدارات العمومية يقدم استقالته إلى الرئيس

في تطور سريع في قضية التعاضية ، تقدم عبد العزيز بل الفاطمي، أمين مال التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، باستقالته من مهامه، إلى عبد المولى عبد المومني، رئيس المجلس الإداري للتعاضدية، خصوصاً بعد ظهور اختلالات مالية بمئات الملايين.

وتأتي استقالة بل الفاطمي والذي بررها لـ”اعتبارات شخصية وموضوعية وخاصة”، في سياق الحديث عن إنفاق 265 مليون على جمع عام بفندق بمراكش، “غير قانوني”.

كما أن المعني بالأمر مسؤول عن عدد من الإختلالات التي جرى تسجيلها، بالنظر في الملف الذي تحقق فيه الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، بعد الشكاية التي تقدمت بها جمعية منخرطي التعاضدية، إلى الوكيل العام لمحكمة الاستئناف بالرباط.

كما أن الاستقالة تأتي بعد الرسالة التي وجهتها جبهة محاربة الفساد والاستبداد داخل التعاضدية إلى وزير الاقتصاد والمالية، تطرقت فيها إلى حجم الاختلالات التي تطبع تدبير هذه التعاضدية.

وكما أن هناك وثائق عبارة عن فواتير تشير إلى أن رئيس مجلس إدارة التعاضدية، عبد المولى عبد المومني، أنفق 265 مليون سنتيم، من أموال الموظفين، على مدى ثلاثة أيام، تخللها يوم دراسي، والجمع العام العادي، بأحد أفخم فنادق مدينة مراكش، حيث تكلفت التعاضدية بمصاريف إيواء أزيد من 300 شخص داخل الفندق الفخم، طيلة الأيام الثلاثة.

كلامكم/ الأول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *