محكمة النقض تبرئ عبد العزيز البنين من قضية ” سيتي وان” براءة كاملة

0 201

عبد العزيز البنين

 

قرر المجلس الأعلى للقضاء أمس الأربعاء ، تأييد الحكم الصادر عن غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الإستئناف بمراكش، وبرأت عبد العزيز البنين، البرلماني والنائب السابق لعمدة مراكش من التهم المتابع من أجلها في قضية “سيتي وان”.وقال القضاء بعد عدة مداولات مارطونية أن البنين بريء في قضية ” سيتي وان” براءة الذئب من دم يوسف.

وكانت النيابة العامة لدى محكمة الإستئناف بمراكش قررت في شهر يناير المنصرم إحالة ملف البنين على المجلس الأعلى للقضاء بعد الحكم عليه بالبراءة من طرف غرفة الجنايات الاستئنافية، كما برأت غرفة الجنايات الاستئنافية بمراكش عبد العزيز البنين، النائب السابق لعمدة مراكش، ورئيس لجنة إعداد التراب الجهوي بمجلس جهة مراكش أسفي في القضية المعروفة بـ”سيتي وان”.

وبحسب معلومات ” كلامكم”، فإن قاضيا بغرفة الجنايات الاستئنافية بمراكش، قرر تأييد الحكم الابتدائي، القاضي ببراءة عبد العزيز البنين، المنسق الجهوي السابق لحزب التجمع الوطني للأحرار، بعد أن تابعته النيابة العامة بتهم جنائية تتعلق بـ”تبديد أموال عمومية، وتلقي فائدة من مؤسسة يتولى تسييرها، واستعمال وثيقة مزورة”.

وبعد مرافعات مارطونية، وإدخال القضية إلى المداولة، خرج القاضي المكلف بالبت في هذه القضية، التي استأثرت بمتابعة للرأي العام الوطني والمراكشي ليبشر البنين بتأييد الحكم الابتدائي، القاضي ببراءته.

ويشار إلى أن غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بمراكش قضت في جلستها ليوم الخميس 13 يوليوز 2017، ببراءة عبد العزيز البنين عضو مجلس جهة مراكش أسفي، من جميع التهم التي يتابع بها من طرف النيابة العامة في قضية “سيتي وان”.

وتعود تفاصيل هذه القضية، إلى شكاية تقدمت بها الجمعية المغربية لحماية العام إلى وزير العدل والحريات السابق مصطفى الرميد، بخصوص اقدام شركة «سيتي وان»، في شخص ممثلها القانوني عبد العزيز البنين، على تجزيء عقار مُجزئ أصلا، واستخراج رسم عقاري جديد، ضدا على قانون التعمير، قبل ان تشيد عليه الشركة ثلاثة مشاريع عقارية.

كما قامت الشركة بمتابعة المجلس الجماعي أمام القضاء الإداري، بدعوى اعتداء المجلس الجماعي على عقارها، دون سلك الإجراءات القانونية المتعلقة بنزع الملكية، ليصدر حكم ضد بلدية مراكش، يقضي بأدائها لفائدة شركة «سيتي وان» مبلغ 8 مليارات سنتيم، تنازلت عنها الشركة لصالح مالية الجماعة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.