أخنوش يتوعد بهزم “المشوشين” و”الشعبويين” في انتخابات 2021

0 8

حضر أخنوش في افتتاح المقر المحدث بمدينة طنجة وسط حضور بارز للتجمعيين بالجهة، وعقد المكتب السياسي للحزب اجتماعا له بالمدينة في نفس اليوم. عودة عزيز أخنوش، زعيم حزب الحمامة، إلى نشاطه السياسي من مدينة البوغاز، وضعت حدا لتساؤلات تناسلت بعد حملة المقاطعة التي استهدفت إحدى شركاته المتخصصة في بيع المحروقات، واعتبرت تصريحات أخنوش بمثابة “رسالة لكل الذين كانوا يراهنون على مغادرته لسفينة التجمع الوطني للأحرار بعد حملة المقاطعة التي استهدفت شركته لتوزيع المحروقات”، خاصة أنه أول تصريح رسمي بعد واقعة فبركة وقفة لرفع الشعارات ضده في حضرة الملك محمد السادس خلال تدشينات ملكية بطنجة.

وردا على المشككين في مواصلة قيادته لحزب الحمامة، حرص أخنوش في كلمته عقب اجتماع للمكتب السياسي، أن “الحزب سيواصل مسار الثقة بكل ثبات ولن يلتفت للتشويش أو العرقلة”، وأضاف عزيز أخنوش، أن “الحزب لن يلتفت للمشوشين، وأنه سيعمل على تنزيل تصوراته لمعالجة المشاكل الكبرى للمغرب، وفي مقدمتها التشغيل، وبناء الاقتصاد الوطني على أسس قوية.

 

Loading...