جنايات مراكش تؤيد الحكم في حق الطبيب المتهم بسرقة رضيع وبراءة في حق الزوج

أيدت الغرفة الاستئنافية بجنايات مراكش، مساء أمس، الحكم الصادر عن غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف في حق الطبيب المتورط في قضية اختطاف رضيع من مستشفى ابن طفيل بمراكش رفقة السائق، فيما خففت الحكم على الزوجة ووالدتها، وبالمقابل تمت تبرئة الزوج من التهم المنسوبة اليه.
ووزعت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية مراكش، خلا ل الجلسة 25 سنة على المتابعين الخمسة في حالة اعتقال، حيث أدانت الطبيب المتهم الرئيسي في القضية بعشر سنوات سجنا نافذا وحكمت على الزوجة ووالدتها بخمس سنوات سجنا نافذا لكل واحدة منهما، بينما قضت في حق السائق بخمس سنوات سجنا نافذا
وسبق ان وزعت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بمراكش، يوم الثلاثاء 13 فبراير الفارط، 32 سنة المتابعين الخمسة في حالة اعتقال على خلفية قضية سرقة رضيع من والدته من جناح الولادة بمستشفى ابن طفي، حيث ادانت الطبيب المتهم الرئيس في القضية بعشر سنوات سجنا نافذا وحكمت على الزوجة ووالدتها بست سنوات سجنا نافذا لكل واحدة منهما، بينما قضت في حق السائق بخمس سنوات سجنا نافذا كما هو الشأن بالنسبة للزوج الذي تمت تبرئته، من التهم المنسوبة اليه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *