في غياب مقاربة ناجعة للخريطة المدرسية :عشرات الآباء والأمهات يهددون بتوقيف أبنائهم عن الدراسة.

احتج عشرات الآباء والأمهات صباح اليوم، داخل الثانوية التأهيلية سيدي عبد الرحمان بمراكش، للتنديد بما وصفوه ب (التوزيع العشوائي لابناءهم وبناتهم الناجحين في امتحان نيل شهادة الدروس الاعدادية على مؤسسات خارج الحوض المدرسي ).
وبحسب تصريحات بعض الآباء المحتجين فإن أبناءهم بعد استكمال دراستهم الاعدادية باعدادية السعادة بمنطقة الافاق، فوجئوا بتوجيههم نحو ثانوية سيدي عبد الرحمان بدوار العسكر بجماعة المنارة ، والتى تبعد عن مقر سكناهم بعشرات الكلمترات، وهو ما اعتبروه اجراءا إداريا غير مدروس من المسؤولين على الخريطة المدرسية بمديرية التعليم بمراكش، من شأنه أن يتسبب في الهدر المدرسي وانقطاع العديد من التلاميذ عن استكمال دراستهم الثانوية وخصوصا في أوساط الثلميذات.
وفي نفس السياق طالب الآباء والأمهات بإعادة توجيه أبناءهم وبناتهم إلى الثانوية التأهيلية فاطمة المرنيسي المتواجدة على مرمى حجر بمقرات سكناهم بمنطقة الآفاق التابعة للجماعة القروية السعادة بإقليم مراكش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *