سري. بسبب تقاريره .. مسؤول رفيع المستوى بجهة مراكش يتسبب في تنقيل مدراء مصالح خارجية جهويين..

أسرت مصادر عليمة لجريدة ” كلامكم” أن مسؤول رفيع المستوى بجهة مراكش آسفي، لا شغل له إلا تحرير الشكايات والتقارير إلى الوزراء بالعاصمة الرباط،لا على مستوى تحريرها كتابيا أو نقلها شفويا ، ضد مدراء جهويين لمصالح خارجية بجهة مراكش آسفي ، وأيضا ضد منتخبين ورؤساء مقاطعات.

المسؤول الأول المذكور، تسببت شكاياته التي حررها ، والتي وصفتها مصادرنا ب” الكيدية” ضد مسؤولي وزارة الصحة، بإعفاء المدير الجهوي لهذه الوزارة بجهة مراكش آسفي د. خالد الزنجاري، استنادا على تقرير أعده المسؤول، فلم يجد وزير الصحة أنس الدكالي إلا العصف بنائبه بجهة مراكش واعلانه عن شغل منصب بها.

نفس المسؤول قدم شكاية بمدير الوكالة الحضارية لوزير السكنى والتعمير، كتب فيها ما لا يحمد مدير الوكالة خالد وية.

شكايات هذا المسؤول لم تتوقف هنا، بل تعدتها إلى مستوى الشكاوي الشفوية، فاستهدفت كل من المدير الجهوي لوزارة الشباب والرياضة ، رضوان خيرات، الشكوى تضمت احاءات إلى وزير الشباب والرياضة رشيد الطالبي العلمي ، بأن نائبه خيرات يؤلب المجتمع المدني على مسؤولي الدولة بجهة مراكش، وهو الأمر اعتبره المدير الجهوي للوزارة عار من الصحة، خصوصا إذا كانت هيبة الوزارة التي يمثلها في الجهة تحتم عليه التدخل لحمايتها من الإهانة.

كما تعرض نائب رئيس المجلس الجماعي ورئيس مقاطعة مراكش المدينة يونس بن سليمان، لشكاية شفوية تقدم بها المسؤول المذكور إلى وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، تضمنت مسائل وقضايا اسند فاعلها إلى يونس بن سليمان.

وللإشارة فقد عبر العديد من الذين تقدم بها المسؤول المذكور شكايات كتابية او شفوية، أن هذا الأخير كان عليه أن يقضي وقته في تطوير وتنمية الجهة عوض تضييع الوقت في كتابة التقارير بمسؤولي المصالح الخارجية للوزارات بجهة مراكش آسفي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *