القيادة العليا للدرك الملكي تفرج عن حركة التنقيلات الجديدة ضمنها جهة مراكش آسفي

أفرجت مصلحة الموظفين بالقيادة العليا للدرك الملكي ، أمس السبت، عن نتائج حركة التنقيلات التي شملت عناصر الدرك الملكي من مسؤولي المراكز وكذا العناصر العاملة بعدد المقرات الدركية على الصعيد الوطني، حيث تم الشروع في إخبار المعنيين بها انطلاقا من عصر أمس، في أفق التحاقهم بمقرات عملهم الجديدة مع الأيام الأولى لشهر يوليوز الجاري .

وحسب ما أفاد به مصدر مطلع لموقع ” أحداث أنفو”، فإن حركة التنقيلات الأخيرة برسم سنة 2018 “تأتي في وقت مناسب”، حيث إن “القيادة العليا للدرك الملكي، على عهد مسؤولها الجديد، راعت الملاحظات العديدة والمتكررة، التي كانت تنتقد إجراء التنقيلات في السابق وسط الموسم الدراسي، دون مراعاة للأطفال المتمدرسين من أبناء الدركيين، وما يترتب عن ذلك من اضطراب للأسر والأبناء، إضافة إلى صعوبة إيجاد فصول دراسية لأبناء الدركيين مع انطلاق الموسم الدراسي – أحيانا – بشهور”.

وحسب المصدر ذاته فإن الحركة الانتقالية الجديدة لعناصر القيادة العليا للدرك الملكي، شملت من قضوا أربع سنوات وأكثر في المراكز التي اشتغلوا بها، حيث جاءت استجابة لمبدإ التداول في المهام والمناطق. ومن ضمنها جهة مراكش آسفي.

وقد عرفت الحركة الانتقالية تعزيز القيادات الجهوية للدرك الملكي بالجنوب بعدد من العناصر التي عملت في القيادات الجهوية المحسوبة على المناطق التي تقع وسط المغرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *