خاص . جمعويو ساحة جامع الفنا يعقدون اجتماعين مع نائب والي أمن مراكش و” كلامكم ” تنفرد بنشر كواليس الاجتماع

صورة لأعضاء التنسيقية مع نائب والي الأمن ومدير دويان الوالي في اجتماع سابق

تأسفت رابطة الوفاق إتحاد جمعيات جامع الفناء وأسواقها  بشدة في اجتماع عقد أمس الأربعاء بمقر ولاية امن جهة مراكش مع محمد امشيشو نائب والي الأمن،  على الوضعية التي أصبحت تعيش عليها ساحة جامع الفناء والأسواق المحيطة بها,والتي مافتئت الجمعية تنبه بها في كل إجتماع لها مع الجهات المعنية دون تغيير يذكر. وبشكل لافث أصبحت وضعية الساحة والفضاءات التجارية تثير أكثر تساؤلات عدة : هل هاته الساحة المصنفة عالميا مستهدفة أم هناك من له الهدف في هاته الفوضى لتهميش الساحة ومتاجرها لكي تستفيد المساحات التجارية الكبرى؟

صورتان لأعضاء التنسيقية مع نائب والي الأمن ومدير ديوان الوالي في اجتماع سابق

وتطرق اللقاء الذي جمع بين نائب والي  أمن مراكش محمد امشيشو وبعض رؤساء المصالح وبين تنسيقية الوفاق اتحاد جمعيات ساحة جامع الفنا والفضاءات التجارية المحيطة بها وبعد سرد المشاكل العالقة كأصحاب العصائر والذي أصبح يعاني منه الجميع ألا وهو المناداة على الزوار وكل المارة ومضايقتهم بكلام نابي وساقط إن لم يلبوا النداء أو المشاجرات على الزبائن حتى أضحى أصحاب الحنطة الغيورين على القطاع لايستطعون مزاولة نشاطهم بأمان، إلى جانب مواكبة أصحاب المأكولات في التنظيم.

كما تناول الاجتماع إلى عملية إحصاء النقاشات و إعطاءهم مكان قار لمزاولة نشاطهم وهاته العملية ستتم بتنسيق بين الأمن والسلطة والمسألة المهمة، من خلال تنقيطهم من طرف الجهات الأمنية وللحد من المشاكل اليومية المفتعلة من جانبهم ألا وهي مضايقة السياح وفرض أثمنة خيالية عليهم.

صورة تذكارية لأعضاء التنسيقية مع عبد الكريم اجديري، القائد الجديد للمحقة الادارية جامع الفنا

إضافة إلى ذلك الضرب بيد من حديد على ظاهرة المرشدين السياحيين غير مرخص لهم لما يمارسونه من إرهاب السياح ومعاملتهم المشينة لجميع المارة والزوار غير آبهين بتوجهات الدولة لإستقطاب السياح وإيجاد الجو الملائم لتنمية المجال السياحي، إلى جانب مشكل أصحاب الطاكسيات العويص الذي يعاني منه المراكشيون خاصة والزوار عامة وذلك باختيار الزبائن الأجانب غير آبهين برخصة الشرف الممنوحة لهم من طرف الجهات المسؤولة وغير آبهين بكبار السن الذين يقبعون في إنتظار الطاكسيات رغم أنها موجودة إلا أن اصحابها يرفضون .

كما تطرق الاجتماع إلى المرشدين السياحيين المرخص لهم الذي أصبح يعاني منه وبشدة جميع المحلات التجارية وذلك بالتفنن في ترهيب السياح وذلك بإيهامهم عند كل مداخل الساحة أن هناك حالة طوارئ وبالإشارة إلى الحواجز الإسمنت واتخاذها ذريعة لتوجيههم دون عناء للمحلات الجارية بسيدي غانم والقصبة لأخذ نسبة 50°/° من  السمسرة  =الجعبة =. إضافة إلى مشكل المتسولين والمتشردين الذي انتشر وبكثرة على مدار مراكش،  وذلك بكراء الأطفال واستغلالهم بجميع النواحي في هذه المهنة المشينة.

كما طالب المجتمعون إلى تحرير مداخل الأسواق من الدراجات النارية التي أصبحت باركينغات عشوائية تساهم في تشويه المنظر العام والتضييق على المارة.

للإشارة، فقد دامت مدة اللقاء بعد سرد كل هذه المشاكل ما يناهز 3ساعات من المناقشة أفضت إلى توصيات جد هامة .

ونوه أعضاء التنسيقية بالشكر بنائب والي أمن مراكش السيد محمد امشيشو لما لمسوه فيه من روح التعاون ومن أخلاق رفيعة تنم عن روح جديدة للتعامل في مؤسسة الأمن .

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *