اختيار مدينة مراكش لاحتضان المؤتمر الدولي السنوي للفدرالية العالمية للصحافيين والكتاب في مجال السياحة

أعلنت الفدرالية الدولية للصحافيين والكتاب في مجال السياحة ، اليوم الثلاثاء بالدار البيضاء ، أنها اختارت مدينة مراكش لاحتضان مؤتمرها الدولي السنوي ، خلال الفترة الممتدة ما بين 29 نونبر و 3 دجنبر 2018  .

وذكر رئيس الفدرالية السيد التيجاني حداد ، خلال لقاء صحافي ، أن ملف الترشح المتعلق بتنظيم هذا المؤتمر ، الذي تقدمت الجمعية المغربية للصحافيين والكتاب في مجال السياحة ، العضو في الفدرالية الدولية ، تمحور حول البنيات الفندقية، والجاذبية السياحية لمدينة مراكش ونواحيها، فضلا عن البرنامج التوقعي الغني الخاص بالمؤتمر، لافتا إلى أن المغرب بذل مجهودا كبيرا من أجل احتضان هذا المؤتمر.

وبعد أن أشار إلى أن مدينة مراكش واجهت منافسة من عدة مدن أوروبية ، قال إن هذا المؤتمر السنوي يعقد لثاني مرة بالمغرب، بعد عقده بالمملكة المغربية سنة 2004 ، بمشاركة حوالي 300 من الصحافيين والكتاب المتخصصين الأعضاء في ، الفدرالية التي تمثل أزيد من سبعين بلدا على المستوى العالمي .

وفي سياق متصل أبرز أن أهمية العمل الذي يقوم به الصحافيون والكتاب في مجال السياحة، يكمن في كون هذه الأخيرة تحتاج إلى تواصل وحملات ومقالات وصور وفديوهات، التي تنشر بمختلف وسائل الإعلام العالمية .

وحسب السيد حداد ، فإن السياحة تعد صناعة يستفيد منها الجميع ، من خلال جلب العملة الصعبة ، وإعادة التوازن للميزان التجاري، وخلق فرص الشغل ، فضلا عن مساهمتها في التقارب بين الشعوب، والحفاظ على التراث الثقافي والمعماري والأركيولوجي .

وفي السياق ذاته أكد السيد نجيب الصنهاجي رئيس الجمعية المغربية للصحافيين والكتاب في مجال السياحة ، على الأهمية الكبيرة التي يكتسيها احتضان المغرب لهذا المؤتمر ، مشيرا إلى أن أعضاء الجمعية قاموا بعمل كبير من أجل تمكين المغرب من احتضان هاته التظاهرة الدولية .

وتابع ، أن السيد التيجاني حداد زار المغرب عدة مرات باسم المكتب التنفيذي للفدرالية ، حيث لاحظ أن الجمعية المغربية للصحافيين والكتاب في مجال السياحة ، توفر كل ضمانات نجاح هاته التظاهرة الدولية .

وبشأن برنامج هذا المؤتمر ، لفت إلى أنه تم وضع برنامج توقعي أولي سيتم تدقيقه بمعية كل المتدخلين ، مع الإشارة إلى أن الابتكار في مجال السياحة سيشكل محورا أساسيا في نقاشات المؤتمرين .

أما السيد مصطفى أكونجاب المندوب الجهوي للسياحة بالدار البيضاء، فقد اعتبر أن هذا المؤتمر سيساهم بدون شك في إنعاش السياحة على المستوى الوطني .

وتابع أن أهمية المؤتمر تكمن في العدد الكبير للصحافيين والكتاب الذين سيحضرون المؤتمر، والذين سينشرون ، بدون شك ، مقالات وصور وفيديوهات بمختلف المنابر الإعلامية العالمية .

وبالمناسبة وقع السيدان التيجاني حداد ، ونجيب الصنهاجي ، على الاتفاقية المتعلقة بعقد المؤتمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *