تنصيب رجال سلطة جدد بإقليم الصويرة ..

تم أمس الاثنين بمقر عمالة إقليم الصويرة، تنصيب رجال سلطة جدد تم تعيينهم مؤخرا بالإقليم في إطار الحركة الانتقالية التي أجرتها وزارة الداخلية.

وهمت هذه الحركة الانتقالية منصب الكاتب العام في شخص السيد محمد ريتال، وباشوات جدد إلى جانب رؤساء دوائر وقياد بمدينة الصويرة وبعدد من الجماعات الترابية بالإقليم.

وأبرز عامل الإقليم السيد جمال مختتار ، في كلمة بالمناسبة، أن “هذه التعيينات تأتي في إطار الحركة الانتقالية التي أجرتها وزارة الداخلية في ال22 يونيو الجاري على المستوى الوطني بتعليمات ملكية سامية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله الذي أمر باتخاذ التدابير اللازمة من أجل تحقيق فعالية أكبر وترشيد أمثل للموارد البشرية بهيئة رجال السلطة وذلك من خلال تكريس معايير الكفاءة والاستحقاق في تولي مناصب المسؤولية “.

وأشار السيد مختتار ، إلى أن هذه الحركة همت 18 رجل سلطة على مستوى الإقليم من أصل 27 بمعدل ما يقارب 66 في المائة وذلك بهدف إضفاء نفس جديد على عمل رجال الإدارة الترابية وإتاحة الآليات والوسائل البشرية اللازمة للنهوض بظروف الساكنة المحلية في مختلف المجالات.

وأضاف أن ذلك يتأتى من خلال اعتماد مقاربة شمولية وتشاركية مع الهيئات المنتخبة ومختلف المصالح الخارجية ، داعيا رجال السلطة الجدد المعينين بإقليم الصويرة إلى التحلي بالجدية ونكران الذات وبأن يكونوا دائما متواجدين في الميدان للاستجابة لحاجيات الساكنة ومواكبة مختلف الأوراش المفتوحة على مستوى الإقليم.

وأكد عامل الإقليم على أن هذه الأوراش تجسد بوضوح الرؤية النيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس وحرص جلالته على ضمان حياة كريمة للمواطنين بكل ربوع التراب الوطني ، مشددا على ضرورة انخراط الجميع من أجل الحفاظ على الأمن الذي يعد شرطا أساسيا للاستجابة لمتطلبات التنمية.

كما تم التشديد في كلمة باسم المجلس العلمي المحلي ، على دور رجال السلطة في صيانة الأمن وكذا مساهمتهم الضرورية في جهود التنمية المنشودة من خلال التنسيق والتعاون الدائم مع باقي المصالح والمنتخبين والمجتمع المدني ، من أجل رخاء ورفاهية الجميع ومن أجل تقدم المملكة تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وتميز حفل تنصيب رجال السلطة الجدد بحضور ممثلي السلطات المحلية ورؤساء المصالح الخارجية ومنتخبين محليين وفاعلين بالمجتمع المدني إلى جانب شخصيات أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *