مراكش تستضيف الدورة الأولى لملتقى مراكش الدولي لمبدعات المسرح


تستضيف مدينة مراكش من 28 إلى 30 يونيو  2018 بدار الثقافة الداوديات، فعاليات الدورة الأولى لملتقى مراكش الدولي لمبدعات المسرح، والذي تنظمه فرقة فانوراميك لفنون العرض، تحت شعار:”حوارات مسرحية بصيغة المؤنث.
وتشهد فعاليات الدورة الأولى لهذا الملتقى والذي يترأسه الدكتور عبد الواحد ابن ياسر، عروض مسرحية مختلفة ترضي مختلف الاذواق، وندوات مسرحية علمية وأكاديمية مختلفة حول “المرأة والمسرح”، لمناقشة مساهمات المرأة في المسرح وقضاياها وانشغالاتها.
وتتميز هذه الندوات الاكاديمية بمشاركة نخبة من الباحثين والنقاد المسرحيين، في مقدمتهم الناقد وأستاذ الأجيال ومؤسس الدرس المسرحي بالجامعة المغربية الدكتور حسن المنيعي والدكتور عبد الواحد ابن ياسر، والدكتورة نوال بن براهيم والدكتورة فوزية الأبيض.
كما تشهد الدورة تنظيم ماستر كلاس مع الدكتور حسن المنيعي، ومعرض خاص بالكتابات النسائية، إلى جانب ورشات مسرحية حول العرائس المائية من تأطير مي مهاب من مصر، ومعرض خاص بالملابس المسرحية من تأطير نعيمة عجمي من مصر، مع حفل توقيع المنشور الثاني من منشورات فانوراميك حول “تحولات الأدبي إلى المشهدي” والذي كان باكورة أشغال الندوة العلمية الأولى لفرقة فنوراميك لفنون العرض، وبمساهمة مجموعة من الباحثين المسرحيين.
كما تتميز الدورة أيضا والتي تسعى لخلق مساحات للحوار المسرحي التي بدأت تتقلص، وفضاء متميزا بالمدينة الحمراء للاشتغال على نماذج مسرحية راقية، يساهم في طرح أسئلة الدراما والخلق والإبداع والتميز للحركة النسائية المغربية والعربية، والبحث عن حضور المرأة ومساهماتها في مهن المسرح كتابة وإخراجا وتمثيلا ونقدا وسينوغرافيا وحضورا، تكريك كل من ايقونة المسرح المغربي والمراكشي نادية فردوس والممثلة المتألقة السعدية ازكون.
ويشكل ملتقى مراكش الدولي لمبدعات المسرح في دورته الأولى، دورة تحضيرية تهدف من إلى إشراك كل الفاعلين والمهتمين المسرحيين بالمدينة من أجل بلورة تصور شامل من أجل المساهمة الفاعلة في تأسيس احتفال مسرحي جديد، وترسيخ طيف إبداعي جديد، يفتح حلقاته للأسئلة المسرحية بصيغة المؤنث، ومساحات للإبداع النسائي المتفرد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *