بعد هزميته الثانية أمام البرتغال ..المنتخب المغربي يقصى من كأس العالم روسيا

أقصي المنتخب الوطني المغربية من كأس العالم بروسيا، بعد حصده للهزيمة الثانية أمام منتخب البرتغال، اليوم الأربعاء، بعد الأولى أمام منتخب إيران، في الجولة الأولى الجمعة الماضي.

وانهزم المنتخب الوطني بهدف لصفر أمام منتخب البرتغال، إذ نجح رونالدو في تسجيل الهدف الوحيد في المباراة في الدقيقة 4 من الشوط الأول، ليضع رونار والمنتخب الوطني تحت الضغط، إذ بعثر أوراق الأسود من البداية.

ورغم سيطرة لاعبي المنتخب الوطني والضغط الكبير على دفاع البرتغالي أملا في تحقيق هدف التعادل، إلا أن تدخلات الحارس البرتغالي،ى والدفاع كانت ناجحة.

وأتيحت فرص تسجيل خطيرة للمنتخب الوطني لم يحسن استغلالها، في الوقت الذي لعب البرتغاليون بضغط أقل، إذ اعتمدوا على تحصين الدفاع، واللعب على المرتدات، في الوقت الذي ركض فيه لاعبو المنتخب الوطني في كل الاتجاهات بحثا عن منفذ لبلوغ مرمى البرتغال.

وشهدت تشكيلة المنتخب الوطني تغييرات مفاجئة، بعدما عمد الناخب الوطني، إلى إبعاد حاريث من المباراة، علما أنه توج أفضل لاعب في المباراة الأولى، كما فضل إشراك بوطيب بدلا من الكعبي.
كما أن تغييرات رونار لم تكن ناجحة بإشراك الكعبي، مكان بوطيب، وكارسيلا مكان بلهندة، قبل أن يقحم فيصل فجر في أول مشاركة له.

الإقصاء هو الخامس للأسود في تاريخ مشاركتهم في كأس العالم، وستكون مباراتهم أمام اسبانيا شكلية، فقط، قد تشهد دخول اللاعبين الاحتياطيين، لمنحهم فرصة المشاركة في مونديال روسيا.

ويبقى المنتخب الوطني الأضعف في المجموعة الثانية إذ تلقت مرماه هدفين، بينما لم ينجح في تسجيل أي هدف، ما يؤكد المشكل الذي عاني يعاني منه في خط الهجوم.

كلامكم / 360

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *