هل تلاعبت الفيفا بنتائج التصويت في ملف استضافة كأس العالم 2026 لصالح الثلاثي الأمريكي..؟

يشهد ملف استضافة كأس العالم 2026 الذي فاز به الثلاثي الأمريكي ، تداعيات وتطورات مثيرة تلمح أن نتائج التصويت قد تكون شهدت تلاعبات خطيرة قبل الإعلان عن النتائج لصالح فوز الاثلاثي الأمريكي.

بعد تعثر ملف المغرب وفوز الملف المشترك الأمريكي بشرف احتضان كأس العالم للعام 2026، خرج الأمين العام للاتحاد اللبناني لكرة القدم، جهاد الشحف، بتصريح صادم أكد فيه أن لبنان صوت لملف استضافة المغرب لكأس العالم 2026.

الشحف وفي تصريح قدمه لموقع “Football Lebanon” اللبناني، عبر عن استغرابه من ما نشر في الملحق الإعلامي لنشرة “الفيفا” بتصويت لبنان للملف المشترك لأميركا والمكسيك وكندا واصفاً أن “هناك شيئ غلط”.

من جهته صرح مسؤول غيني عالي المستوى ، أن حكومة بلاده تلقت باستغراب خبر تصويت ممثلها في الفيفا لصالح الملف الأمريكي-الكندي-المكسيكي لتنظيم مونديال 2026 لكرة القدم على حساب المغرب، خلال مؤتمر الفيفا الذي جرى اليوم الأربعاء بالعاصمة الروسية موسكو.

وأضاف ذات المصدر ، أن الحكومة ستطلب تفسيرات وإيضاحات من رئيس جامعة غينيا لكرة القدم الذي مثل بلاده خلال حفل التصويت، مركزا على العلاقات الثنائية المتميزة بين كوناكري والرباط وعلى الموقف الغيني المؤيد للمغرب والأولوية التي تعطيها غينيا للبلدان الإفريقية في كل المحافل الدولية.

هذا التصريح للمسؤول الغيني والذي ينم عن استغراب كبير حول تصويت ممثلها في الفيفا لصالح الثلاثي الامركي، يوحي أيضا ان هناك تلاعبا وقع في الكواليس بين ممثل دولة عينيا وبين ممثلي الملف الامريكي وهو الامر الذي ستكشفه الايام المقبلة.

وحصل الملف المغربي على 65 صوتا مؤيدا لملفه مقابل 134 صوتا لصالح الملف الثلاثي تضم عددا كبيرا من الأصوات العربية والأسيوية، التي ساومتها المملكة العربية السعودية لصالح الولايات المتحدة الأمريكية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *