فقيه يستغل الرقية الشرعية لممارسة الجنس على زبوناته بإمنتانوت

اعتقلت عناصر الأمن بإمنتانوت، عصر أمس الإثنين، فقيها يقوم ب “الرقية الشرعية” مبحوثا عنه من طرف أمن أيت ملول بعمالة إنزكان، بتهمة ممارسة الجنس على زبوناته ممن يقدم لهن خدمات الرقية الشرعية.
وتأتي عملية توقيف المعني بالأمر البالغ من العمر 28 سنة، المنحدر بضواحي امنتانوت، بعد شكاية لمواطنة من أيت ملول وقعت في شراكه ومعطيات أخرى وفرتها جهات أمنية انتهت بتعقب تحركاته منذ خروجه من محطة إنزكان على متن حافلة إلى أن جرى إيقافه في كمين محكم أثناء تجوله وسط المدينة لإصطياد ضحايا جدد لأفعاله الإجرامية المنسوبة إليه.
ويمارس الفقيه الجنس بالعنف عند انفراده بضحاياه داخل منازلهن، وذلك بعد استكماله لإجراءات “طقوسية” تقوم على خروج جميع من يتواجدون داخل مسكن ضحاياه ليمارس شذوذه باسم الرقية الشرعية.
و تم اقتياد المتهم إلى مفوضية الشرطة للإستماع له في محضر قانوني بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة، وإخبار المصالح الأمنية بإنزكان بإيقاف المبحوث عنه، قصد القدوم إلى امنتانوت لتسلمه واستكمال التحقيق معه ومواجهته مع ضحيته، قبل عرضه على النيابة العامة لابتدائية انزكان لتقرر ما تراه مناسبا في حقه.

عن أحداث أنفو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *